بعد تقليص خدمات الأكسجين و الفاكوم نقص الوقود يؤثر على مجمل الخدمات الصحية و الحيوية فى م.الأوروبى

بعد تقليص خدمات الأكسجين و الفاكوم نقص الوقود يؤثر على مجمل الخدمات الصحية و الحيوية فى م.الأوروبى

الصحة/يحيى النواجحة
أوضح م. مازن العرايشى مدير الهندسة والصيانة بمستشفى غزة الأوروبى أن الانقطاع المستمر للتيار يؤدي لزيادة ساعات عمل المولدات، ما يؤدي لزيادة استهلاك الوقود و الزيوت و الفلاتر المستخدمة، إضافة إلى إمكانية حدوث أعطال في المولدات إثر الضغط المستمر و عدد ساعات العمل الكبيرة، وبالتالي فإنه يؤدي إلى توقف العديد من الخدمات مثل توقف خدمة الرنين المغناطيسي وهي خدمة أساسية و حيوية لتشخيص الحوادث وتوقفها قد يؤدي لوفاة المريض. ونوه العرايشى لتوقف جزء كبير من خدمات الأكسجين و الفاكوم وهو بدوره يؤدي لتقليص العديد من الخدمات الأخرى المقدمة في المستشفى، مثل تقليص خدمة العمليات بسبب الأزمة، وفي حال استمرار انقطاعها فان ذلك يودي بحياة العديد من المرضى خصوصا المنومين في قسم العناية المركزية، حيث أن انقطاعها و عدم توفر الوقود الكافي سيتسبب في وقف الأجهزة التي يعيش عليها المرضى تعمل كاملة على التيار الكهربائي و خاصة أجهزة المراقبة القلبية وأجهزة التنفس الاصطناعي وكذلك الأجهزة الخاصة بإعطاء المحاليل.
ويذكر أن سعة استيعاب قسم العناية المركزة في الوقت (الطبيعي) هي 8 أسره وفي حالات الطوارئ تصل إلى 11 سرير، وفي حال استمرت الأزمة تتوقف أجهزة الأشعة و التعقيم و أجهزة التخدير و الأجهزة التي تعمل بضغط الهواء، إضافة لتوقف أجهزة ال Drill الخاصة بعمليات العظام حيث تعمل أيضا بضغط الهواء وتوقف قسم المغسلة والتعقيم حيث يؤثر ذلك على توفر الأدوات وفراش وملابس نظيفة للعمليات.