بعد عودة خدمات المناظير بالمستشفى الأوروبي .. إنقاذ حياة ستيني مصاب بورم في البنكرياس

بعد عودة خدمات المناظير بالمستشفى الأوروبي ..

إنقاذ حياة ستيني مصاب بورم في البنكرياس

وزارة الصحة/

نجح الفريق الطبي بقسم الباطنة والمناظير في مستشفى غزة الأوروبي في إنقاذ حياة مريض في الستينات من عمره كان يعاني من ورم في البنكرياس، باستخدام جهاز منظار حديث.

وأكد رئيس قسم المناظير واستشاري الجهاز الهضمي د. خالد مطر أن المريض كان مصاب بورم في البنكرياس ضاغط على القناة الصفراوية التي كانت مليئة بالصديد، بينما كان ضغط الدم منخفض ووصل إلى 80 والنبض 40 مما استدعى إجراء عملية تنظير طارئة.

وأضاف:” واجهنا صعوبة في التعامل مع القناة الصفراوية لذلك قمنا بوضع دعامة بلاستيكية لإخراج الصديد وتخطي الانسداد الصفراوي في زمن قصير وبشكل طارئ “.

وعبّر د. مطر عن جزيل شكره للطواقم التي شاركت في إنجاح العملية، لافتاً إلى أن المريض يتمتع حالياً بصحة جيدة.

وفي ذات السياق نوّه د. مطر أن خدمات المناظير في مستشفى غزة الأوروبي عادت للعمل بكافة خدماتها بعد انقطاعها لمدة عام تقريبا، مشيرا إلى أن ما يميز عودة الخدمات هو توفر جهاز منظار حديث بتقنية الأشعة فوق الصوتية ويعتبر الجهاز الأحدث في عالم المناظير والأول على مستوى قطاع غزة.

وبيّن د. مطر أن استخدام الجهاز في العمل يمثل نقلة نوعية في إجراءات التشخيص والعلاج، مبيناً أنه تم علاج 30 حالة منذ عودة الخدمات بالقسم، وذلك باستخدام الجهاز الحديث.

وتابع:” الحالات تعتبر من فئات عمرية مختلفة ومصابة بأمراض كان يصعب تشخيصها وعلاجها بالأدوات الاعتيادية المتعارف عليها.”

ومن جانبه أشاد مدير المستشفى د. يوسف العقاد بهذه العمليات النوعية التي تجرى على أيدي فلسطينية ماهرة، موضحاً أن وزارة الصحة بطواقمها الطبية تتقدم بخطى ثابتة نحو تطوير خدماتها الصحية.