بعد فشل علاجه في مستشفيات تركيا ومصر طبيب فلسطيني في مجمع ناصر ينجح في معالجة حالة سقوط القدم لأحد المصابين


في
الوقت الذي فشلت فيه كبرى المستشفيات بتركيا وجمهورية مصر العربية في علاج المصاب عبد
الرحيم الجخبير من سكان بيت لاهيا (27عام) والذي أصيب بعيار ناري بالفخذ الأيسر
قبل 3 سنوات أدت إلى قطع العصب النسوي بالفخذ مما أدى إلى حدوث شلل بالساق الأيسر
وسقوط القدم نجح الأطباء في مجمع ناصر الطبي بخانيونس بتاريخ 7/5/2009م من إجراء
عملية جراحية نوعية للمصاب تكللت بالنجاح التام.

وكان
الجخبير قد غادر للعلاج في مستشفيات مصر وتركيا ولكن دون استفادة حيث بقي يعاني من
سقوط القدم حتى خضوعه لمعالجة حالة سقوط القدم في مجمع ناصر الطبي لأنه بعد مرور
سنة لا يجرى للعصب عملية ترقيع.

وقال
الأطباء في مجمع ناصر الطبي " أنهم أجروا  
العديد من هذه العمليات لذلك حيث تم نقل الوتر الضاغط
للأسفل بعد فصله من مكانه وتمريره من بين عظمتي الساق من خلال فتحة بالغشاء الواصل
بين العظمتين دون جرح الأوعية الدموية والعصب به ثم زرعه وتثبيته بعظام مشط القدم
من أعلى بهدف سحب وتحريك القدم إلى أعلى بعد عدة أشهر من العملية.

الجدير
ذكره أن مجمع ناصر الطبي نجح في الفترة الأخيرة من إجراء العديد من العمليات
الجراحية في هذا المجال وقد تكللت جميعها بفضل الله بالنجاح.