بعد مرور عام على افتتاحه..الصحة:الخدمة الصحية فى مستشفى حسن الحرازين للولادة الآمنة تلامس توقعات المواطنين فى منطقة شرق غزة

بعد مرور عام على افتتاحه

الصحة:الخدمة الصحية فى مستشفى حسن الحرازين للولادة الآمنة تلامس توقعات المواطنين فى منطقة شرق غزة

 

الصحة :نهى مسلم

استمرارا لبذل جهود وزارة الصحة لتحسين الخدمة الصحية المقدمة للمواطن الفلسطينى و التى كان من أهم أولوياتها تحسين خدمة الولادة من خلال افتتاح مستشفى حسن الحرازين للولادة الامنة  فى يوليو من العام 2012، و الذى يعد  المستشفى الثانى الخارجى لمجمع الشفاء الطبى ، ليغطى المنطقة الشرقية من قطاع غزة بما فيها أحياء التفاح و الشجاعية و الزيتون و التي يقطن فيها نحو 300 ألف نسمة ، حيث يقوم بتوليد من (150-200 ) حالة ولادة أمنة شهريا،اضافة الى جودة الخدمة المقدمة هناك و التي لامست توقعات السيدات اللاتى خضن التجربة فيه حيث رصد المكتب الاعلامى الصحى أراءهن حول الخدمة و ذلك فى سياق التقرير التالى:

 

آراء السيدات

السيدة عبير سعد من حى الشجاعية واحدى السيدات التى كانت  تستريح على سرير المستشفى بعد عناء الولادة حيث رزقت بالمولود العاشر قالت:”كنت أفكر في الولادة بإحدى المستشفيات التي اعتدت الولادة فيها كعادتي،و لكن عندما سمعت عن هذا المستشفى فى منطقتنا و ما نسمع عنه من نظافة و خدمة جيدة قررت أن ألد فيه”

و اضافت و هى تداعب مولودها :”شعرت براحة كبيرة فى المستشفى و افتكرته مستشفى خاص فى البداية ، لما لامسناه من نظافة و اهتمام من الاطباء و التمريض”

و توافقها الرأى السيدة منال أبو عصر و التى أجريت لها عملية تنظيفات  حيث شعرت بأنها فى مستشفى خاص لاهتمام الطواقم الطبية منذ دخول المستشفى بها و حرصوا على راحتها،مشيدة بنظافة المكان و الاسرة و الشراشف و الحمامات كما الروائح الذكية التي تنبعث منه منذ لحظة دخوله”

ولا يختلف حال السيدة بسمة حمادة  عن سابقتها والتى جاءت للمستشفى فى حالة نزيف حيث تعاملت الطواقم الطبية معها ،حتى أوقفوا الزيف قائلة:” كانت لى تجربة اجهاض قبل ذلك و ذهبت لإحدى المستشفيات التى لم اجد فيها هذا المستوى من الخدمة المريحة و التى عبرت عنها بأنها خمس نجوم، حيث الشكل الجذاب للوجبات الغذائية المغلفة بالفلين  “

فيما أشادت السيدة ريم طه التي أنجبت طفلتها منذ ثلاث أسابيع حيث تجربتها الرابعة أشادت  بتعاون و معاملة الطاقم الطبى داخل المستشفى و بالنظافة و الهدوء متمنية أن تستمر على نفس النسق و أن يكون هناك متابعة ما بعد الولادة للاطمئنان على صحة المولود و الأم ،و قالت:أنصح السيدات بالولادة في م.الحرازين و إن كانت لي تجربة أخرى سألد فيها أيضا”

فيما عبرت السيدة عزيزة حمادة عن سعادتها بوجود مثل هذه المستشفيات فى منطقة شرق غزة  قائلة:”أتمنى أن تكون باقى المستشفيات بهذه الجودة و المعاملة الحسنة مبتسمة بقولها و باستغراب”عندما وصلت المستشفى ذهبت الى الكاونتر لأدفع  رسوم الولادة حيث فاجأتنى الممرضة بردها بأنها خدمة حكومية مجانية”

و فى لقاء خاص للمكتب الاعلامى الصحى قال د.نعيم أيوب مدير المستشفى بأن هدف افتتاح المستشفى جاء ليغطى أولا سكان المنطقة الشرقية و يلبى احتياجاتهم من الخدمة و توفير عناء التنقل ،و لتخفيف وفيات الامومة و الطفل ثانيا ،و بالتالى تخفيف العبء على مجمع الشفاء الطبى”

وذكر بأنه مستشفى حكومى مجانى الخدمة يتبع فنيا و اداريا لمجمع الشفاء الطبى حيث يقوم بتوليد من (150-200) حالة ولادة أمنة شهريا ،و اجراء 25 عملية كبرى مابين قيصريات و استئصال رحم و ازالة أكياس عن المبيض ، و 20 عملية صغرى ،الى جانب الكشف عن 1000 حالة شهريا”

250 عملية كبرى

و لفت د.أيوب بأن المستشفى ليس فقط يقوم على الولادة الامنة بل اصبح يتفوق فى امكانياته و قدراته ليجرى عمليات جراحية صعبة و التى وصل عددها منذ افتتاحه حتى الان (250 ) عملية جراحية صعبة كان أخرها استئصال ورم ليفى بحجم 2 كيلو و نصف لسيدة فى الاربعينيات من عمرها و قد تكللت العملية بالنجاح و تعافت المريضة”

 

و أشار الى أن 80 % من حالات الولادة الامنة قامت بها القابلات و باشراف و تقييم من الطبيب المختص،منوها الى أن المستشفى يستقبل حالات من المنطقة الشمالية لما يسمعونه عن مستوى الخدمة الصحية الممتازة بداخله.

و افاد مدير المستشفى بأن العمليات الجراحية تجرى يومى الاحد و الاربعاء و بحجز مسبق لا يتجاوز الاسبوع للمريضة ،حيث يتم استدعاء طبيب تخدير و آخر حضانة من مجمع الشفاء الطبى لمساعدة الطاقم الطبى داخل غرفة العمليات”

 

جهود طبية خاصة

و أشاد د.أيوب بجهود الطواقم الطبية الخاصة التى أبرزت حجم عمل المستشفى و انجازاته و امكانياته من خلال الحملات الدعائية له فى الاعلام و مراكز الرعاية الاولية و ووجهاء المنطقة و المساجد ،و التى كانت ثمرة نتاج هذه الجهود نجاح جميع الولادات الامنة و ايضا العمليات الكبرى حيث لم تسجل حتى الآن و بحمد الله أي حالة وفيات أمومة أو أجنة أو أى خطأ طبى”

اجازة يوم السبت

و حول سؤالنا عن تطبيق اجازة يوم السبت و عمل المستشفى قال د.أيوب :”بأنه تم التنسيق مع الطواقم الطبية و ترتيب ساعات المناوبة في أيام الإجازة الأسبوعية يومي الجمعة و السبت ، لتعمل المستشفى بكامل كفاءتها ،حيث استقبل المستشفى فى السبت الأول من تطبيق القرار الموافق 29/7 ( 18حالة ) في الاستقبال و توليد 7 حالات ،و تحويل حالتين الى مجمع الشفاء الطبى”

هذا و أعرب أيوب عن أمله فى توسعة المكان و زيادة غرف العمليات و الطواقم الطبية حتى يتناسب و حجم قدرات وإنتاجية و كفاءة الطواقم الطبية التى تطمح فى أن تعمل غرفة العمليات  على مدار 24 ساعة و ليس فقط يومين فى الاسبوع.

 

الجدير ذكره بان السعة السرسرية للمستشفى تصل الى 17 سرير، حيث يضم قسم استقبال و طوارئ بسعة 3 أسرة ،و كشك ولادة سعة 3 أسرة ،إلى جانب قسم استقبال لحالات الولادة بواقع 4 أسرة ،إضافة إلى وجود قسم ما بعد الولادة و العمليات بسعة 6 أسرة ، غرفة عمليات بسعة سرير واحد”

كما و يعمل فيها 8 أطباء أخصائيى نساء و توليد غالبيتهم من حملة البورد منهم طبيبتان ،إلى جانب  16 ممرض وممرضة منهم 12 قابلة و 6 تمريض”

وحدة العلاقات العامة و الإعلام