“بلغ عدد الحالات 1221حالة خلال شهر مارس الماضي”..الصحة : جراحة العظام في مستشفى كمال عدوان جهود مبذولة وعطاء لامحدود لخدمة المرضى

الصحة: نجوى أبو زعيتر/

في خضم الظروف التي يعيشها الشعب الفلسطيني في ظل الحصار على قطاع غزة بما فيها القطاع الصحي الذي مازال يعانى أزمة الأدوية والمستهلكات الطبية ، وبرغم ذلك تسعى وزارة الصحة للنهوض بخدماتها وتطوير كوادرها البشرية بما يحقق خدمة صحية مميزة تليق بتضحيات الشعب الفلسطيني الذين رووا بدماء جرحاهم وشهدائهم  ارض الرباط .

في هذا التقرير سنسلط الضوء على مشهد من مشاهد النهوض الصحي التي برزت فيها جهود الطواقم الطبية في مستشفى كمال عدوان وخاصة قسم جراحة العظام .

إحصائيات

حيث قال د. بسام المصري رئيس قسم جراحة العظام في مستشفى كمال عدوان خلال لقاء المكتب الاعلامى الصحى ،بأن عدد حالات جراحة العظام بلغ 1221 حالة خلال شهر مارس في العيادة الخارجية بمعدل 120-140 حالة يوميا في العيادة الخارجية ،كما ووصلت عدد العمليات الكبرى في نفس الشهر 103 حالة ، والعمليات الصغرى بمعدل 40 حالة، مشيرا إلى إن جزء كبير من هذه العمليات تشمل  حوادث الطرق التي غالبا ما تخلف  كسور في  المفاصل وكسور الحوض وخلع الكتف المتكرر.

جهود طبيب

وفى هذا الإطار قال د.المصري : “بأن مستشفى كمال عدوان يغطى منطقة سكنية مكتظة بالسكان لحوالي ثلاثمائة ألف نسمة ، حيث تكون المنطقة الشمالية غالبا عرضة للحوادث وإطلاق النار والاجتياحات وحوادث الطرق و إصابات العمل والإصابات العادية ، والتي تزيد من ضغط العمل داخل المستشفى وخاصة في قسم جراحة العظام التي تستقبل العديد من الإصابات وخاصة في استقبال العظام والتي يكون فيها العمل على مدار الساعة .

وأضاف :الطواقم الطبية داخل القسم تعمل ليلا ونهارا منذ ساعات الصباح الأولى وحتى مابعد الظهر إلى جانب المناوبات الليلية والتي يكون فيها الطبيب خلال هذه الساعات المتواصلة يستقبل عشرات الحالات بدون تعب أو ملل يؤدى رسالته الإنسانية بخدمة هذا المريض وعلاجه .

وأوضح د. المصري بأنه يوجد في العيادة الخارجية 4غرف في  كل غرفة  طبيب أو طبيبين
و طبيب خاص بالجبس في العيادة الخارجية وطبيب آخر للعمليات الصغرى في العيادة الخارجية ، بينما في العمليات يوجد  غرفتين عمليات حيث يغطى قسم العظام  ثلاثة ايام بالأسبوع يوم الاثنين والخميس وسبت بعد سبت، وبمعدل مرتين شهريا من 6-8 حالات وذلك خلال الفترة الصباحية.

 

و تتوالى جهود الكوادر الطبية داخل القسم لتغطى الفترات المسائية من أجل استمرار تقديم الخدمة الصحية للمواطن حيث يقوم طبيبين من قسم العظام في الاستقبال على مدار الساعة يستقبلون الحالات الطارئة ويقومون بعلاجها إما بالجبس أو جراحيا  .

ونوه د. المصري إلى وجود  طبيب فترة حرجة من الساعة السادسة مساءا حتى التاسعة مساءا لاستقبال  اى حالة طارئة تحتاج لعملية جراحية حيث يتم اجراء عمليات جراحية طارئة بالفترة المسائية يوميا.

رسالة إلى المواطن

وأوضح د. المصري بخلال اللقاء ان الطواقم الطبية تعمل بجهود جبارة وعلى مدار الساعة لخدمة المريض وفى اى وقت لان ذلك واجب أخلاقي وانسانى ومهني يجب على الطبيب أن يعمل بتلك الأشياء ولكن مقابل ذلك يجب أن يعي المواطن بان الطبيب إنسان وله طاقات ولا يبخل في عطائه لكنه ينتظر الصبر والتعاون من قبل المريض حتى يأخذ حقه من العلاج بالكامل .

ودعا د. المصري المواطنين إلى الالتزام بجدول العيادات الخارجية والعمليات لما يصب في صالحهم وفى ترتيب سير العمل وأن يلتمس المواطن عذرا للطبيب إذا صدر منه أي غضب نتيجة الأعباء التي يواجهها من خلال استقباله وعلاجه لعشرات الحالات يوميا على مدار الساعة .

دعوة   إلى الطبيب

كما وجه  رسالة إنسانية للأطباء ودعوى للرفق بالمريض أثناء التعامل خاصة انه المهنة إنسانية أكثر منها مهنية قائلا :”أنا مع استيعاب المريض بكل الأحوال سواء كان حسن السلوك أو فظ السلوك لأنه مريض ويحتاج للمساعدة ولذلك ياتى للمستشفى ويريد تلقى العلاج وان الطبيب موجود لهذا مهنيا لهذا الغرض لذلك يجب على الطبيب أن يتعامل مع المريض بأنه محتاج الخدمة ويساعده نفسيا وصحيا حتى يقدم له يد العون والخدمة السريعة والغير مؤلمة اقتصاديا واجتماعيا وطبيا”

هذا وأشاد د. المصري بخدمات قسم العظام حيث يقدم خدمات جيدة جدا بدون اى مشاكل مع المرضى وبدون أخطاء طبية أو وفيات ،مشيرا إلى انه ومنذ  2002لم تحصل أخطاء طبية جسيمة تذكر أو حتى وفيات، مثمنا دور الأطباء في النهوض بالخدمة وتقديمها على أكمل وجه.

لافتا إلى أن هناك تعليمات من قبل رئيس القسم بعدم تحويل حالات للمستشفيات الأخرى إلا في حالة عدم وجود أسرة شاغرة في المستشفى من اجل التخفيف على المريض .

 

آراء المرضى

وحول آراء المواطنين في الخدمة المقدمة في قسم العظام،  المريضة “وطفة الشرافى ” التي تبلغ من العمر  60عاما ومن إحدى المنومين داخل القسم لليوم الرابع على التوالي نتيجة لكسر ساقها ، فقد أشادت بتعامل الكوادر الطبية معها وبالخدمة الصحية المقدمة لها حيث كل ماتطلبه مجاب دون عناء ، ولكنها تنتظر ضبط السكر والضغط لديها نتيجة لكبر سنها .

المريضة الطفلة  سراج الحبل أيضا هي من إحدى المنومين داخل القسم وقد أجريت لها عملية جراحية في اليد ، حيث شكرت والدتها المرافقة معها الكوادر الطبية داخل القسم على حسن معاملتهم ورفقهم بطفلتها.

السيدة م.ن التي كانت في صالة الانتظار حيث تنتظر دورها في مقابلة الطبيب، قالت: “اننى انتظر دوري الذي تم حجزه في الساعة 11:30 في قسم جراحة العظام حيث ابلغني الموظف في الحجوزات بأنه تم تطبيق نظام الحجز المسبق للمواعيد وبناء عليه جئت إلى هنا لاستكمال علاجي ،حيث أبدت رضاها عن هذا النظام الذي وفر لها الوقت والجهد بدلا من الانتظار الطويل .

أعداد هائلة وعمل متواصل

وفى هذا السياق ، أشاد  د. شوقي سالم مدير مستشفى كمال عدوان بإيجابية الخدمة الصحية المقدمة في المستشفى في إطار مالامسه المواطن من التحسن الملحوظ خاصة بعد حملة سلامتك ، بالرغم من حجم العمل الكبير نتيجة للكثافة السكانية التي يغطيها مستشفى كمال عدوان في الشمال وتوافد أعداد هائلة من المرضى حيث يستقبل قسم الاستقبال العام والأطفال والعيادات الخارجية ما يقارب 12 ألف مريض،إضافة إلى إجراء 30 ألف فحص مخبري شهريا .

جهود لتحسين الخدمة

وأثنى د. سالم على جهود الطواقم الطبية داخل قسم جراحة العظام وما يبدلونه من قدرات لتحسين الخدمة ، لافتا إلى انه تم الاتفاق مع عدة جهات مانحة لتوسيع غرف العمليات لتصبح 3 غرف بدلا من غرفتين ، إضافة إلى زيادة عدد أسرة قسم العناية المركزة لتصبح 6 أسرة، مؤكدا على السعي الجاد لتوفير جهاز C.T. للتصوير المقطعي ، لإحداث نقلة  نوعية في إجراء العمليات وتحديثها بما يحقق الرضا العام لدى الجمهور

حملة سلامتك

وأوضح أ. حميدة بأن حملة سلامتك حققت رضا للمرضى حول الخدمة الصحية خاصة في نظام العيادات الخارجية بعد تطبيق نظام الحجز المسبق بعدما كانت الأمور عشوائية حيث أصبح المريض يشعر بالارتياح الكامل بعدم الانتظار طويلا، والجلوس مع الطبيب بوقت اكبر لاخد حقه بالعلاج كاملا

وأضاف :”أصبح المواطنين يتجاوبون بجداول زيارات المرضى بغض النظر عن تكدس المواطنين عند ذويهم والتي نتجاوب معها بالحسنى والمعاملة الحسنة “.

وأعرب مدير التمريض عن أمله في تحقيق الرضا للمواطن في الخدمة المقدمة له لان تحقيق هذا الرضا هو نجاح للطوا قم الطبية داخل المستشفى.

وحدة العلاقات العامة الإعلام