بما يضمن دقة المعلومات واتخاذ القرارات المناسبة… الصحة بصدد اطلاق نموذج الطوارئ الموحد خلال العام 2020

 الصحة/ إبراهيم شقوره

ضمن سياستها المستمرة في تجويد الخدمات الصحية، وخطتها في التحول الالكتروني في كافة مفاصلها عمدت وزارة الصحة وبالتعاون بين الادارة العامة للمستشفيات ووحدة تكنولوجيا المعلومات فيها إلى اطلاق نموذج الطوارئ الموحد، الخطوة الهادفة لتوفير معلومات حقيقية ودقيقة من شأنها احداث نقلة نوعية في نظام الطوارئ بمرافق الوزارة الصحية. وفي ذات السياق، قال مدير الشؤون الادارية والمالية بالإدارة العامة للمستشفيات بوزارة الصحة، أ. سائد أبو عطا إن من شأن الخطوة بناء مؤشرات صحية تفيد صانع القرار حيث تشمل المعلومات التي يوفرها النموذج نوعية الاصابات قضائية أم اعتيادية، وكذلك أسباب الاصابات والتشخيص المبدئي للمرض. وأوضح أن الخطوة ستساهم في تزويد أقسام الطوارئ بالمستشفيات باحتياجاتها من الكادر الطبي، والأدوية والمستهلكات الطبية وفقاً للاحتياجات. ونوه إلى ان النظام ابتدأ العمل به بنظام الاختبار في كل من مستشفى الاندونيسي ومستشفى بيت حانون ومجمع ناصر الطبي، لافتاً إلى مرور النموذج بعدد من التعديلات وصولاً إلى النموذج النهائي، والذي سيتم مناقشته عبر ورشة عمل ومن ثم تعميمه على المستشفيات. وتواصل وزارة الصحة عبر كوادرها ومفاصلها المختلفة تطوير الأداء والعمل ضمن سياستها الهادفة لتجويد الخدمات الصحية وتقديم افضل الخدمات للمواطن الفلسطيني.