بمناسبة اليوم العالمي للسرطان … وزارة الصحة تدعو إلى إعادة تأهيل وتطوير أنظمة ورصد ومتابعة مرضى السرطان

دعت وزارة الصحة الى إعادة تأهيل وتطوير أنظمة ورصد ومتابعة مرضى السرطان وقالت الوزارة في بيان صحفي بمناسبة اليوم العالمي للسرطان الذى يصادف في الرابع من فبراير الجاري إنه وفقا لتقارير المركز القومي لرصد الاورام / وحدة نظم المعلومات الصحية بقطاع غزة فقد بلغ عدد حالات السرطان الجديدة والتي تم رصدها وتسجيلها في القطاع في الفترة ما بين 2009-2014  (7069) حالة جديدة وفي العام 2014 وحدها فقد تم تسجيل 1502 حالة جديدة بمعدل حدوث( 83.9 /100.000) بينما كان في العام 2009 (945 حالة) ومعدل حدوث (65.6/100.000)  , فيما شكلت الاصابة بالمرض فرص متقاربة في كلا الجنسين حيث نسبة الاصابة لدى الاناث 54.5%  بينما في الذكور45.5%.

وأضاف البيان ” أمراض السرطان العبئ الكبير والهاجس المؤرق للعالم بأسره حيث أنه خلال العقود الثلاثة الماضية أصبح من أهم أسباب المراضة والوفيات في العالم, فقد سجل ما يقارب 14 مليون حالة جديدة وسجل 8.2 مليون حالة وفاة متعلقة بالسرطان  في العام 2012 وفق تقرير منظمة الصحة العالمية2014.

احصائيات عالمية

ويعتبر سرطان الثدي الاكثر شيوعا حيث يمثل ما نسبته 18% من مجمل انواع السرطان ويحتل النوع الاول بين سرطانات الاناث حيث يمثل ما نسبته 31.4% من مجمل الامراض الخبيثة التي تصيب الاناث.

بينما  يعتبر سرطان القولون هو النوع الاكثر انتشارا بين الذكور حيث يمثل ما نســـــــــبته (11.7%) من سرطانات الذكور. وفي الاطفال فقد تم رصد 476 حالة سرطان اطفال خلال ذات الفترة  وهو ما يمثل 6.7% من اجمالي الحالات .

كما يُعد سرطان نخاع العظم ( اللوكيميا ) أكثر أنواع الأورام  شيوعا لدى الأطفال و يشكّل نسبة 25.4%، بينما تُعد أورام الجهاز العصبي  والدماغ ثاني أكثر الأنواع شيوعا بنسبة 16.3%.

وقال البيان ان هذه الاحصائيات تتقارب بشكل كبير مع مثيلاتها في الدول العربية المجاورة شكلت المنطلق لوزارة الصحة الفلسطينية والتي بادرت الى عقد مؤتمر علمي لأمراض السرطان في قطاع غزة واقع وتحديات والذي جاء بمناسبة اليوم العالمي للسرطان

وأعلنت فيه الوزارة التقرير الخاص بأمراض السرطان 2009-2014 كما أكدت على ضرورة التخطيط السليم لبرامج الكشف المبكر عن المرض  و العلاج المناسب وبرامج اعادة التاهيل, وتطوير نظام رصد ومتابعة مرضى السرطان.