“بيسان” تعود للحياة بعد ساعة من توقف القلب وانعدام النفس

“بيسان” تعود للحياة بعد ساعة من توقف القلب وانعدام النفس

وزارة الصحة/ ملكة الشريف_ ناهض المنسي

خمسون دقيقة من الألم واللوعة مرت بها أسرة الطفلة “بيسان أبو سلطان” ذات التسعة شهور ووالدها يحملها بكلتا ذراعيه  إلى مستشفى الشهيد محمد الدرة  للأطفال، وهي جثة هامدة إثر توقف القلب وانعدام النفس بعد تعرضها لصعقة كهربائية.

 والد الطفلة بيسان لا زال يستذكر تلك اللحظات المؤلمة التي مرت بها أسرته، ويقول” لقد أصبنا بالهلع عندما أطلقت صغيرتي صرختها قبل أن يغمى عليها، فقد أصيبت بصعقة كهربائية بعد أن أمسكت بكابل الغسالة دون أن تراها والدتها ، ووجدتها ملقاة على الأرض دون حراك ، وحضر الجيران على صراخنا وعويلنا لينقلوها الى المستشفى”.

من جهته ، أبدى رئيس قسم العناية المركزة في مستشفى الشهيد الدرة  د. زياد المصري ارتياحه عن الجهود التي بذلها مستشفى الدرة  في انقاذ الطفلة “بيسان وقال ” إن أطباء قسم الطوارئ استقبلوا الطفلة “بيسان” بعد توقف كامل للتنفس والقلب نحو ساعة من الزمن ، وأجروا لها عملية انعاش أولي قبل نقلها إلى قسم العناية المركزة حيث تم علاجها بأحدث الطرق العلاجية المتبعة، وذلك  بخفض درجة حرارة الجسم أقل من المعدل الطبيعي ، واجراء تنفس طبيعي للحالة مع ابقاء ثاني أكسيد الكربون ضمن نسبة معينة لمنع استسقاء الدماغ، ووضع الطفلة تحت بنج كامل لمنع ارتفاع الضغط داخل الجمجمة ، واعطائها مدرات البول وتحديد السوائل، بالإضافة إلى أدوية لتفادي التشنجات المحتملة التي قد تحصل”.

وتابع د. المصري” لقد قام الفريق الطبي بمتابعة الوظائف الحيوية  بشكل مستمر والمحافظة على حدقية العينين، بالإضافة الى إجراء التحاليل الطبية المخبرية الأخرى ، اضافة الى التقييم اليومي على مدار الساعة  للوضع العصبي وردّات الفعل “.

وعن حالة الطفلة تابع د. المصري لقد قمنا بعد 72 ساعة بتوقيف البنج (المخدر الشامل) وبالتدريج تم فصل المريضة عن جهاز التنفس الصناعي، و بعد مرور عدة ساعات تبين عدم  وجود أي آثار على الجهاز العصبي والعضوي ،واستعادت الطفلة جميع وظائف جسدها الحيوية، ونشاطها الدماغي التام.

من جهته ، أعرب والد الطفلة “بيسان” عن عميق شكره الذي لا يوصف للطواقم الطبية التي قامت باحتواء صغيرته على مدار 5 أيام أعادوا لها الحياة، ولهم البسمة والأمل.