تحت رعاية وزير الصحة .. كلية فلسطين للتمريض بالتعاون مع جامعة الأقصى تنظم ورشة عمل حول برنامج بكالوريوس التمريض التخصصي من منظور الجودة

تحت رعاية وزير الصحة

كلية فلسطين للتمريض بالتعاون مع جامعة الأقصى تنظم ورشة عمل حول برنامج بكالوريوس التمريض التخصصي من منظور الجودة

الصحة : أمل مطير

تحت رعاية معالي وزير الصحة الفلسطيني د. مفيد المخللاتي، نظمت كلية فلسطين للتمريض بالتعاون مع جامعة الأقصى ورشة عمل حول برنامج بكالوريوس التمريض التخصصي من منظور الجودة، وذلك بحضور أ. موسى السماك مدير عام الشئون الإدارية والمالية، ود. معتصم صلاح نائب عميد الشئون الأكاديمية في كلية فلسطين، ود. فؤاد عياد مساعد النائب الأكاديمي في جامعة الأقصى، ولفيف من العاملين في مجال التمريض في مختلف المجالات.

التخصص في علم التمريض

بدوره، أكد د. مفيد المخللاتي وزير الصحة الفلسطيني على أهمية مهنة التمريض والارتقاء بها باعتبارها أولوية من أولويات وزارة الصحة، وذلك للارتقاء والوصول إلى الشمولية في تقديم الخدمات الصحية للمرضى، موضحاً أن التخصص في علم التمريض هو اتجاه عالمي لابد من إعطاءه المزيد من الاهتمام بهدف الارتقاء بمهنة التمريض وتحسين الوضع الصحي الحالي وأعداد جيل فعال لخدمة المستقبل.

وشدد د.المخللاتي على ضرورة الاهتمام بجودة البرامج التمريضية المقدمة في الكليات المتعددة في قطاع غزة للحصول على كادر تمريضي متميز قادر على تحمل المسئولية  وتأدية رسالته وواجباته المنوطة به على أكمل وجه.

إنشاء كليات صحية جديدة

وأوضح د.المخللاتي أن من أبرز التحديات التي تواجهه التعليم الصحي هو عدم توافر مستشفيات تستوعب المتدربين بشكل كبير، داعياّ جميع الجهات الراغبة في إنشاء كليات صحية جديدة للعمل على توفير أماكن تدريبية للطلبة دون الاعتماد الكامل على الوزارة لأن ذلك سينعكس سلباً على عمل المؤسسات الصحية الحكومية.

 

الشراكة مع الكليات والجامعات

ومن جانبه، قال د. معتصم صلاح نائب عميد الشئون الأكاديمية في كلية فلسطين” أنّ هذه الورشة هي حلقة ضمن سلسلة ورشات تعقدها كلية فلسطين للتمريض بشراكة مع جميع الكليات والجامعات في قطاع غزة، والتي كانت من مخرجاتها توحيد الوصف الوظيفي للقابلة القانونية في المستشفيات ومراكز الرعاية الأولية لقطاع غزة، وتوحيد المنهاج الأكاديمي لمهنة القابلة مابين كلية فلسطين للتمريض والجامعة الإسلامية بغزة، وتحسين وتطوير مهارات القابلة القانونية”.

وأضاف ” اليوم مهنة التمريض أصبحت تشهد مرحلة جديدة من التخصص الدقيق فلابد لبرامج التمريض التخصصي في كليات التمريض من مواكبة ومتابعة التطورات العلمية السريعة للاستفادة من كل جديد وترسيخ قواعد التمريض التخصصي على أوسع نطاق”.

وأكد د. صلاح أن هدف الورشة هو رفع المستوى التمريضي و الارتقاء بالمخرج التعليمي للمرض والقابلة وتعزيز ثقافة الجودة للارتقاء بمهنة التمريض والوصول إلى إستراتيجية وطنية واضحة لتحسين الوضع الصحي الحالي .

من جانبه، استعرض د. فؤاد عياد مساعد النائب الأكاديمي في جامعة الأقصى أهم انجازات الجامعة وتاريخها الحافل في المساهمة بتخريج كوادر معطاءة ومتميزة في كافة المجالات ومواكبة التطور في المجال العلمي والصحي من خلال استحداث كليات وتخصصات جديدة على مستوى البكالوريوس والماجستير، موضحاّ اّنه تمّ اعتماد كلية العلوم الطبية في الجامعة لتشمل تخصص التكنولوجيا الطبية، كما نسعى جاهدين ليكون تخصص التمريض التخصصي البرنامج الثاني في الكلية وذلك لتخريج  كفاءات مؤهلة وقادرة على العمل وفق أفضل معايير الجودة للارتقاء بمهنة التمريض.

وأكد د.عياد أن إعداد برنامج التمريض التخصصي جاء حصيلة جهود كبيرة وحثيثة من قبل طاقم الجامعة بالاستعانة مع عدد من الخبراء منهم د.شادي عبد القادر عميد كلية التمريض في جامعة القاهرة ود.محمد يوسف أستاذ جراحة المناظير في جامعة القاهرة وأ.خليل شعيب عميد كلية فلسطين للتمريض والتوصل إلى خطة متميزة لبكالوريوس التمريض التخصصي في خمس مجالات تخصصية مختلفة .

وتابع “لقد وضعت جامعة الأقصى خطة تطويرية ورصدت الموازنات لإنشاء مختبرات تخصصية ومن ثم تدريب كادر فني متخصص في جامعة القاهرة للعمل في تلك المختبرات بالإضافة إلى ووضع رؤية لتدريس بعض المساقات التخصصية عبر الفيديوكوفرنس أو من خلال استقدام بعض المتخصصين من جامعة القاهرة، مؤكدا أن إدارة الجامعة مستعدة لتقديم كافة الدعم الوجستي والاستفادة من خبرات كلية فلسطين للتمريض والتعاون معها لإنجاح هذا البرنامج”.

التوصيات

وجاءت توصيات الورشة على خمس محاور وهي تعديل بعض الخطط الدراسية المطروحة ودراستها بشكل أعمق، نقص الكوادر المؤهلة على مستوى عالي لبعض التخصصات المطروحة في قطاع غزة، مراجعة مدى تطابق خطط البرامج المقدمة مع متطلبات الأقسام العالمية المنظمة لمهنة التمريض،التركيز على برامج تخصصية جديدة ضمن برنامج دراسات عليا أو مهنية بعد البكالوريوس العام في التمريض،العمل على تشكيل وتفعيل قسم مهني قوي للتمريض لرعاية المهنة وضبط برامجها التعليمية والخدماتية.