تطور طبي ونجاحات مميزة في ظل الحصار… مركز عدنان العلمي للحروق وجراحة التجميل بمجمع الشفاء الطبي

أكد الدكتور نافذ أبو شعبان مدير مركز عدنان العلمي للحروق بأنه يوجد في المركز 12 سرير للمبيت و3 أسرة عناية مركزة وغرفة عمليات ومجهز بكافة الأجهزة والمستلزمات الطبية ففي خلال السنوات الأربع السابقة.
حيث تم إجراء 1473 عملية جراحية و2009 دخول قسم العناية المركزة و 11,148 حالة دخول للقسم .
ومنذ يناير 2013 تم إجراء 28 عملية جراحية ودخول 30 حالة لقسم العناية المركزة و8 حالات دخول للقسم، وهناك بعض الحالات التي تستدعي المبيت لأكثر من شهرين أو أكثر فعلي سبيل المثال لا الحصر في حالة المريض عماد المطوق 27 عاما سكان جباليا وصل بنسبة حروق عميقة واصلة للعظم نتيجة صعقة كهربائية من ضغط عالي، انه تم تحويله لقسم القلب لعدة ساعات بسبب ضيق التنفس وعند استقرار الحالة أدخل لقسم العناية المركزة بقسم الحروق.
وافاد د. ابو شعبان انه تم إجراء ثلاث عمليات جراحية كانت العملية الأولي تنظيف واستئصال للأنسجة الميتة “المحروقة” وثاني عملية ترقيع لتغطية العظام والأوتار والشرايين المتعرية وكان وضع كفة اليد حرج جداً وبعد فترة تم إجراء العملية الجراحية الثالثة لترقيع باقي الأماكن المكشوفة وقد بداْ الشعور بالتحسن وخرج من المستشفى.
واشاد د. ابو شعبان بالعاملين في القسم ان لديهم خبرات بعلاج الحالات حيث أن مدة إقامة المريض بقسم الحروق أقل من النسبة المتعارف عليها عالمياً وذلك بسبب عمليات تنظيف للحروق العميقة وترقيع للجلد مباشرة فور وصول الحالة للقسم مما يؤدي إلى تحسين الخدمة الصحية وتقديم أفضل خدمة للمريض .
حيث اشار د. ابو شعبان الى ان القطاع الصحي والذي يعد أهم القطاعات الحياتية في قطاع غزة، لم يسلم من أثار الحصار المفروض منذ أكثر من 7 سنوات والذي ألقي بظلاله السوداء علي العمل الصحي الذي أصبح يعاني من نقص حاد في الأدوية والمستهلكات الطبية وعطل الأجهزة بسبب انقطاع التيار الكهربائي لعدة ساعات أودي بحياة العشرات من المواطنين وإلي إصابات حروق بالغة .