تعزيزا لعلاقاتها مع المؤسسات الصحية .. الوزير نعيم يستقبل وفد جمعية أصدقاء المريض الخيرية

استقبل معالي وزير الصحة الدكتور باسم نعيم وفد إدارة جمعية أصدقاء المريض الخيرية وعلى رأسه الحاج بكر الخزندار وذلك بحضور كلا من الدكتور يوسف المدلل مدير عام ديوان الوزير والسيد وليد صباح مدير دائرة التنسيق مع المؤسسات الغير حكومية. و في بداية اللقاء رحب معالي وزير الصحة الدكتور باسم نعيم بالوفد الزائر مثمنا دور جمعية أصدقاء المريض الخيرية وأثنى علـى جهودهـم الجبـارة لخدمة الوطـن و المواطن معتبرهم من مؤسسي العمل الصحى و الأيادي البيضاء في عمل الخير . و أكد الوزير نعيم على أن العلاقة بين القطاع الحكومي و الأهلي هي علاقة تكامل و ليست تنافس و أن تكون مبنية على أسس مهنية بحتة بعيدا عن الحزبية معتبرا تلك العلاقة مخرج لحل العديد من مشاكل المرضى و المواطنين بشكل عام ، موضحا حرصه الشديد على أن يكون القطاع الأهلي من ضمن اللجان الوطنية المشكلة . و أشار الوزير نعيم إلى أن 30% من حجم المساعدات الطبية التي وصلت قطاع غزة و الوزارة تمت تغطيتها للقطاع الأهلي و الجمعيات الطبية . و أوضح معالي الوزير أن الوزارة لن تستطيع تغطية كافة مستلزمات القطاع الأهلي و متطلباتهم إذا لم يتم هناك آلية وفق الضوابط الفنية و الإدارية والقانونية مطالبا الجمعيات بتسويــق بعض الخدمـات و المشاريع الصغيرة لدعم نفسها و تسويق مشاريعها في الخارج . من جهته استعرض الوفد حجم المنجزات والخدمات التي قدمتها الجمعية للجمهـور و تاريخ نشأتها و عملها وكذلك عدد الموظفين والعاملين فيها البالغ عددهم 185 بالإضافة إلى حجم الديون على الجمعية طوال الفترة السابقة و التي بلغت 2.5 مليون دولار. كما طالب الوفد جملة من المطالب تتمثل في توفير أجهزة ومعدات ومهمات طبية عاجلة لاستمرار تقديم الجمعية خدماتها الطبية للمواطنين بالإضافة إلى دفع مستحقات و نفقات التحويلات التي تحول من و إلى الجمعية و التي بلغت قيمتها 250 ألف دولار وتم الاتفاق مع الوزارة على آلية عمـل ونظام متبع لحل قضية التحويلات إلى الجمعية. وفي نهاية اللقاء أبدى معالي الوزير الاستعداد التام للتعاون مع الجمعيات الأهلية في حال تقديم خدمات مميزة نوعية و آمنة للمريض و للمواطنين بشكل عام يضمن توفير حياة صحية هادئة ومستقرة.