تنديدا واستنكارا للقرار الأمريكي تجاهها .. وزارة الصحة تؤازر فضائية الأقصى والبنك الوطني الإسلامي

في إطار التواصل مع مؤسسات المجتمع المحلي، قام الدكتور يوسف المدلل مدير عام ديوان الوزير في وزارة الصحة برفقة وفد من العلاقات العامة والإعلام في الوزارة بزيارة تضامنية لقناة الأقصى الفضائية والبنك الوطني الإسلامي للتنديد بالقرار الأمريكي الداعي لتجميد أصولهما المالية في الولايات المتحدة الأمريكية ووضعهم على قائمة المؤسسات الداعمة للإرهاب حيث كان في استقبالهم د. محمود أبو دف رئيس شبكة الأقصى الإعلامية وأعضاء مجلس إدارة الفضائية.
وأكد الدكتور المدلل خلال زيارته لقناة الأقصى الفضائية على دعم وزارة الصحة التام للقناة في التعبير عن ضمير وهموم المواطن الفلسطيني، موضحا أن القرار الأمريكي المجحف بحق القناة يأتي في سياق لفت أنظار العالم عن الجرائم التي ترتكبها بحق الشعب الفلسطيني ومقدساته التي تهوّد في ظل صمت رهيب من العالم ومؤسساته التي تتغنى بحرية العبادة والتزامها بمبادئ الديمقراطية.
وأشار د. المدلل أن قناة الأقصى الفضائية أقوى بكثير من كل المؤامرات التي تحاك ضدها من قبل جهات معروف أهدافها وتوجهاتها المعادية، معربا عن أمله في استمرارية الفضائية في فضاء الإعلام الحر للدفاع عن القضية الفلسطينية وفضح جرائم الاحتلال المتواصلة سواء من خلال العدوان أو عبر الحصار المفروض على أهالي القطاع منذ ما يزيد على الأربع سنوات.
بدوره أشاد د. محمود أبو دف بالزيارة مثمنا جهود وزارة الصحة الداعمة والمساندة للقناة، شاكرا هذه الزيارة ومعربا عن أمله في تعزيز العلاقات مع الوزارة خلال المرحلة المقبلة، كما استعرض البرامج والأنشطة التي تقدّمها الفضائية والتي تعبر عن واقع المجتمع الفلسطيني وتطلعاته، بهدف تعزيز صموده في وجه العدوان والحصار الجائر.
وفي ذات السياق قام د. المدلل والوفد المرافق بزيارة البنك الوطني الإسلامي وأعلن عن تضامنه معه في وجه القرار الأمريكي الظالم، مؤكدا حرص وزارة الصحة على تعزيز علاقاتها مع كافة مؤسسات المجتمع المدني، لما لها من دور هام وبارز في تنمية وتطوير البلد.