تنمية القوى البشرية تستقبل وفدا من الجامعة الإسلامية والكلية الجامعية للعلوم والتكنولوجيا

تنمية القوى البشرية تستقبل وفدا من الجامعة الإسلامية والكلية الجامعية للعلوم والتكنولوجيا

الصحة/عبير الحسني

استقبل مدير عام تنمية القوى البشرية د.رامي عيد العبادلة وفداً من كلية الهندسة الصناعية بالجامعة الإسلامية ضم كل من د. طالب الريس عميد كلية الهندسة الصناعية وأعضاء الهيئة التدريسية كل من د.صلاح الأغا، د.عبد الشكري،  وفي ذلك في مقر تنمية القوى البشرية.

وتأتي هذه الزيارة في إطار بحث سبل التعاون المشترك بين وزارة الصحة والمؤسسات الأكاديمية.

من جانبه أكد د. رامي العبادلة على أهمية فتح آفاق التعاون مع المؤسسات الأكاديمية وضرورة أن تكون العلاقة تكاملية تساهم في نهضة المجتمع الفلسطيني، مشيراً إلى أنه تمّ الاتفاق على وضع خطة لتطوير المؤسسات الصحية بالشراكة مع كلية الهندسة الصناعية بما يحقق تقديم خدمات صحية آمنة بناءً على دراسات وبحوث،

 كما وأعرب د. العبادلة عن إعجابه بصرح الجامعة وبرامجها التعليمية ورؤيتها المستقبلية، مثنياً على أداء الجامعة النوعي.

بدوره أطلع الوفد الزائر بالدور الهام الذي تقوم به كلية الهندسة الصناعية في تطوير العمل الإداري بما فيه المؤسسات الصحية وإمكانية وضع خطط إدارية ناجحة  للمؤسسات.

 كما وأبدى د. صلاح الأغا استعداد القسم للتعاون المثمر وتقديم الخدمة بهدف المساهمة في تطوير النظام الحكومي والمؤسساتي، فضلاً عن تبادل الخدمات والخبرات فيما يخص تدريب طلبة الجامعة في مرافق وزارة الصحة.

وفي نهاية اللقاء تم الاتفاق على تحديد الأماكن التي  بحاجة لتقييم وتدخل في مرافق وزارة الصحة على أن يقوم قسم الهندسة الصناعية بإدراج هذه المواضيع ضمن مشاريع التخرج الخاصة بالقسم ومن ثم ترفع التوصيات للوزارة.

وفي نفس السياق استقبلت الإدارة العامة لتنمية القوى البشرية وفدا من الكلية الجامعية للعلوم والتكنولوجيا بخانيونس، وضم الوفد كلاً من د.غسان أبوعرف مدير الكلية الجامعية، أ.محمد الأغا مسئول التدريب في الكلية.

من جهته رحّب مدير عام تنمية القوى البشرية د.رامي العبادلة  بزيارة الوفد معرباً عن سعادته بتعزيز التعاون المشترك بين وزارة الصحة والكلية الجامعية وتبادل الخدمات بين الطرفين بما يخدم المصلحة العامّة.

من جانبه أبدى د.غسان أبوعرف رغبة الكلية الجامعية في توطيد وتعزيز العلاقة مع وزارة الصحة في إطار بناء قدرات الطلبة وتنمية مهارات الخريجين في التخصصات الصحية، وبحث إمكانية فتح فرص تدريب طلبة وخريجي الكلية في مرافق وزارة الصحة.

وفي نهاية اللقاء تم الاتفاق على إمكانية الاستفادة من مرافق الكلية لدعم العملية التدريبية في المنطقة الجنوبية، بالإضافة إلى بحث آلية عمل مشاريع تدريبية مشتركة لموظفي وزارة الصحة، فضلاً عن تسهيل تدريب طلبة تمريض الطوارئ وطلبة الإدارة الطبية في مستشفيات وزارة الصحة.