تنمية القوى البشرية تعتمد دورة مهارات الجراحة الأساسية كمتطلب أساسي ضمن برنامج البورد الفلسطيني

تنمية القوى البشرية تعتمد دورة مهارات الجراحة الأساسية كمتطلب أساسي ضمن برنامج البورد الفلسطيني
الصحة: عبير الحسني
نفذّت الإدارة العامة لتنمية القوى البشرية الدورة السادسة في مهارات الجراحة الأساسية والتي استهدفت 12 من الأطباء الملتحقين ببرنامج البورد الفلسطيني من التخصصات الجراحية المختلفة المستوى الأول والثاني.

وأفاد مدير البرنامج التدريبي د. مروان أبو سعدة أن البرنامج يهدف لرفع كفاءة أطباء التخصصات الجراحية وتوفير أعلى مستويات الأمان والسلامة للمرضى، ويحسن من العملية التعليمية والتدريبية في برامج الجراحات المختلفة وتم تنفيذه مرتين خلال العام.
ويتابع د. أبو سعدة أن الدورة تواكب أحدث التطورات في مجال الجراحة والمحاكاة الطبية في التعليم الطبي عالمياً.
من جهته أوضح أ. سامي جبر منسق برامج مهارات الجراحة الأساسية وجراحة المناظير أن البرنامج يمثّل رافداً أساسياً للقطاع الطبي لتأهيل الأطباء وصقل مهاراتهم في مجال الجراحة، حيث تم تجهيز قاعات تدريب على قدر كافِ من الجودة والكفاءة، مشيراً إلى أن هذه الدورة السادسة التي يتم تنفيذها بعد اعتماد الإدارة العامة لتنمية القوى البشرية كمركز تدريبي من الكلية الملكية للجراحين في بريطانيا.

وأضاف أن هذا البرنامج أصبح متطلب ضمن برنامج البورد الفلسطيني ويتخلله محاضرات نظرية وأخرى عملية حيث تم تطبيق الجانب العملي على أنسجة حيوانات تحاكي الواقع البشري ويتم التدريب بواقع يومين متتاليين، مثمناً دور طاقم المدربين المحليين وجهود المنسقين والمساعدين في تنمية القوى البشرية ووجه شكره لمؤسسة MAP-UK على رعايته ودعمهم البرنامج.
ويحاضر في البرنامج التدريبي نخبة من الجراحين المعتمدين من الكلية الملكية للجراحين في بريطانيا كل من د. ناصر رضوان، د. أحمد الناجي، د. كارم البطنيجي، د.عصام عوض الله، د. أيمن أبوعبيد، د. صابر علوان.

وعن آراء المتدربين بالبرنامج التدريبي قالت د. نادية الشوا إحدى الملتحقات بالدورة أن ما يميز الدورة هو التدريب على أنسجة طبيعية تُشعر المتدرب بانه يقوم بعمليه حقيقية، وأضافت لها مهارات جديدة في الجراحة الأساسية خاصة طريقة تعلم الغرز والربطات الخاصة بالعمليات الجراحية.

كما أضاف د. محمود حسونة أحد الملتحقين بالدورة بأهمية الدورة لطبيب البورد كونه في مرحلة تعلم مستمر لإجراء العمليات، مبيناً مدى حاجة الأطباء لمثل هذا التدريب والذي يركز على القواعد الأساسية للجراحة، مطالباً بالمزيد من الفرص التدريبية المماثلة والتي تساهم في تطوير مهاراتهم والحصول على الخبرة اللازمة في المهارات الجراحية على أيدي أشهر أطباء الجراحة.