توقف 50% من قدراتنا الاسعافية .. الرملاوي : سيارات الإسعاف والنقل الصحي مهددة بالتوقف الكامل خلال الأيام المقبلة

توقف 50% من قدراتنا الاسعافية

الرملاوي : سيارات الإسعاف والنقل الصحي مهددة بالتوقف الكامل خلال الأيام المقبلة

 

طال الحصار القاسي كافة مناحي الحياة في قطاع غزة، وعلى رأسها القطاع الصحي، الأمر الذي يشكل خطراً حقيقياً يتهدد الخدمات الصحية برمتها في قطاع غزة، حيث توقفت 50% من حركة سيارات الإسعاف والنقل الصحي، وأصبحت مهددة بالتوقف الكامل عن العمل خلال الأيام المقبلة.    

حيث أكد أ. عاطف الرملاوي مدير وحدة الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة أنه تمّ تقليص حركة سيارات الإسعاف في الوزارة إلى نصف طاقتها جراء النقص في واردات الوقود، حيث لدينا ( 68 )سيارة إسعاف و(102) سيارة نقل صحي، ما يتطلب 12 ألف لتر بنزين و 22  ألف لتر سولار في الوضع الاعتيادي.

وأضاف ” نواجه صعوبة بالغة في نقل المرضى بين المستشفيات وخاصة مرضى الكلى من منازلهم إلى مستشفيات الوزارة والعكس”.

وتابع ” تسبب النقص في كمية الوقود في إعاقة العمل الإداري كون دائرة النقل والمواصلات توفر وسائل التنقل من والى جميع مرافق الوزارة، وتقوم بإحضار الطواقم الطبية والتمريضية للمستشفيات وتوصيل وجبات الطعام وطلبيات الأدوية والأغذية إلى مستشفيات القطاع ومراكز الرعاية الأولية، كما أنها تحد من عمل قوائم الرقابة والتفتيش والطب والوقائي ولجان مكافحة العدوى المنتشرة في كافة مرافق وزارة الصحة.

ودعا الرملاوي كافة الجهات ذات العلاقة بتحمل مسئولياتها للتدخل الفوري لإنقاذ منظومة العمل الصحي وحماية حقوق المرضى العلاجية، وخاصة في ظل ما يتعرض له شعبنا الفلسطيني من هجمة شرسة وعدوان مستمر من قبل الاحتلال الصهيوني.