حماد: تمكنا من توفير كافة التعزيزات اللوجستية لكافة مرافق وزارة الصحة خلال الأزمات

حماد: تمكنا من توفير كافة التعزيزات اللوجستية لكافة مرافق وزارة الصحة خلال الأزمات

الصحة /أمل مطير

عَمِلت الإدارة العامة للشؤون الإدارية كخلية نحل ابتداء من جائحة كورونا وانتهاءً بالعدوان الاسرائيلي على قطاع غزة لتوفير كل ما يلزم من الأصناف المستهلكة والدائمة وتغذية جميع مرافق وزارة الصحة من المستشفيات ومراكز الرعاية الأولية والدوائر والإدارات وغيرها.

وأشار أ. محمود حماد مدير عام الشؤون الإدارية الى جهود دائرة مخازن اللوازم العامة في تصنيع كميات من الكمامات عالية الجودة والقابلة للاستخدام المتكرر وتصنيع البدل الطبية والعديد من مستلزمات الوزارة عبر مصنع الخياطة التابع للدائرة وذلك بهدف تقليل معدل الإصابة بفيروس “كورونا” وتعزيز وقاية الكوادر الطبية خلال الجائحة حيث تم تصنيع ما يقارب نحو (23) ألف قطعة خلال النصف الاول من العام الحالي.

وقال أ. حماد “تمكنا من تقديم كافة التعزيزات اللوجستية لكافة مرافق وزارة الصحة على مدار العشرة ايام من العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة بتزويد جميع مستشفيات قطاع غزة بالمواد الغذائية والاقمشة والملبوسات والآلات الجراحية وما يلزم للطوارئ، حيث بلغ إجمالي ما تم صرفه من قسم الاجهزة الطبية لمرافق وزارة الصحة منذ بداية التصعيد ما يقارب (536) ألف دولار، وصرف نحو (774) قطعة من الاثاث الطبي والمكتبي خلال فترة العدوان الاسرائيلي على القطاع”.

ومن جانبه أكد أ. زاهر الوحيدي مدير دائرة مخازن اللوازم العامة أن طواقمه على  تواصل دائم  لحل أي مشكلة تطرأ على نقص الأكسجين في المستشفيات وأنهم لا يدخرون جهداً في سبيل تقديم أفضل الخدمات للمرضى من خلال متابعة و تعبئه (288) اسطوانة اكسجين من المحطات المركزية عن طريق  المستشفيات للمرضى في منازلهم ،الى جانب امداد العديد من سيارات الاسعاف والدفاع المدني بما يحتاجونه من الاكسجين اللازم وامدادهم بنحو(32) اسطوانة وتوفير (270) كيلو غاز النيتروز الطبي الخاص بالعمليات الجراحية لصالح مستشفى شهداء الاقصى ومستشفى ابو يوسف النجار خلال فترة العدوان.