الادارة العامة لتنمية القوى البشرية تؤكد حرصها على استقطاب وفود طبية

الصحة – غزة:

أكد د. . ناصر أبو شعبان مدير عام الإدارة العامة لتنمية القوى البشرية حرص الوزارة على مواصلة استقطاب الوفود الطبية في مختلف التخصصات وذلك بهدف تدريب الكوادر البشرية ، وتنمية قدراتهم وصقل مهاراتهم والتي من شأنها التخفيف عن الأطباء من عناء السفر لحضور الدورات المتخصصة والمؤتمرات العلمية والطبية.

جاء ذلك خلال استقبال الإدارة العامة لتنمية القوى البشرية في مقرها بغزة لوفود طبية كندية ومصرية الأسبوع الماضي.

وأكد أبو شعبان أن الدورات استهدفت الكوادر الطبية في الوزارة المتخصصة في علاج أمراض الكلى، وفي مجال الأشعة للأطباء الملتحقين بدبلوم الأشعة.

 وقدّم د شكره لجميع الوفود الطبية الزائرة على جهودهم التي بذلوها في سبيل دعم القطاع الصحي، مؤكداً حرص الوزارة على

وفد طبي كندي

هذا وعقد الوفد الطبي الكندي محاضرات علمية متخصصة في أمراض الكلى وذلك برعاية مؤسسة العلوم الصحية في لندن.

 وقال منسق الوفد د.طارق لوباني ان زيارة الوفد تستمر مدة شهر سيشارك في تقديم الخدمات الطبية داخل أقسام المستشفيات، فضلاً عن مواصلة عقد المحاضرات واللقاءات العلمية للأطباء والتمريض.

وأشار إلى أن هناك  تنسيق لزيارات لاحقة لجلب أطباء ومتخصصين في الطوارئ والأعصاب بهدف تعزيز العلاقة والتعاون مع وزارة الصحة.

وفد طبي مصري

كما شملت الوفود الزائرة زيارة وفد نقابة الأطباء في مصر، والذي قدم ضمن بعثة طبية برعاية اتحاد الأطباء العرب، حيث عقد أ. د أيمن أسامة استشاري الأشعة التشخيصية في كلية الطب بجامعة القاهرة، محاضرات علمية في مجال الأشعة للأطباء الملتحقين بدبلوم الأشعة.

وقد عبّر أ.د أيمن أسامة عن مدى سعادته لتقديم الخدمة والعون لأهل غزة واصفاً إياها بالرحلة العلمية.

وقام بتقديم المحاضرات العلمية في الأشعة، بالإضافة إلى تدريب أطباء الأشعة على كيفية التشخيص المبدئي ومتابعة بعض الحالات المرضية في أقسام الأشعة في مجمع الشفاء الطبي ومستشفى غزة الأوروبي، فيما يخص إعداد التقارير الطبية لحالات الأشعة التشخيصية وأعرب عن رغبته بزيارة قطاع غزة خلال المرحلة القادمة لتقديم المزيد من الدورات التدريبية واللقاءات العلمية بهدف تحسين الخدمة والارتقاء بمستوى الكوادر الصحية في قطاع غزة.

وتجدر الإشارة إلى أن الإدارة العامة لتنمية القوى البشرية استقبلت منذ بداية العام 2013 أربعة وفود طبية أجنبية وعربية ضمت مختصين واستشاريين دوليين في تخصصات مختلفة قاموا بتدريب الكوادر الطبية وتقديم المحاضرات العلمية فضلاً عن تفقد أقسام المستشفيات للتعرف على الخدمات في مجالات الإصابات والطوارئ داخل الأقسام.