خلال الحملات المستمرة من قبل التفتيش الصيدلاني..الصحة: تؤكد ضبط عدد من المستحضرات المزورة و تلاحق من يقومون بترويجها

في إطار المتابعة الميدانية المستمرة لفرق التفتيش الصيدلاني بوحدة الإجازة و التراخيص ،لمراقبة المستحضرات المزورة و المجهولة المصدر، فقد أوضح د.ماهر شامية مدير وحدة الإجازة و التراخيص و مدير عام ديوان الوزير بوزارة الصحة ،بأن فرق التفتيش الصيدلاني تقوم باستمرار و بشكل شبه يومي بمتابعة كل المستحضرات التي يتم تسويقها داخل الصيدليات .

و نوه إلى أنه بموجب قانون الصحة العامة رقم (20 لعام 2004) تمنع تناول الأدوية و المستحضرات الصيدلانية الجاهزة و أغذية الأطفال ذات الصفة العلاجية المستوردة أو المصنوعة محليا،و النباتات الطبية و المكملات الغذائية و مستحضرات التجميل و الأدوية المخدرة و الأدوية البيطرية إلا بعد تسجيلها في وزارة الصحة حسب آلية و متطلبات التسجيل ،و يتم مصادرة جميع الأصناف التي تثبت تزويرها بعد التأكد من ذلك من خلال الإخوة في دائرة الرقابة الدوائية في الإدارة العامة للصيدلة ،و الذين بدورهم يقوموا بإرسال عينات من هذه الأصناف إلى المختبر و التأكد من مواصفاتها و من إجراءات تسجيلها و إجراءات استيرادها بطريقة سليمة.

و في هذا الإطار ،أكد د.شامية بأنه تم ضبط عدد من المستحضرات المزورة و تم ملاحقة من يقومون بترويجها و إحالة هؤلاء الأشخاص إلى النائب العام.

و بهذا الصدد فان وزارة الصحة تناشد الأخوة و الأخوات المواطنين بضرورة التيقظ و الحذر من استعمال مثل هذه المستحضرات و هي في طريقها إلى الزوال،و ذلك بمجهودات جميع الجهات الرقابية من حماية المستهلك بوزارة الاقتصاد و الإخوة المختصين العاملين في مراقبة المعابر الحدودية ،و ذلك لضمان أن كل ما يستعمله أبناء شعبنا هو ضمن معايير الجودة العالمية ،و لتضييق الخناق على المزورين و المنتفعين و عديمي الضمير ممن يروجون لهذه المستحضرات المزورة.

 

وحدة العلاقات العامة و الاعلام