خلال جولة بمشاركة وفد أممي لمستشفى الصداقة… د. الحاج: قطاع غزة بحاجة ماسة إلى تخصيص مرفق صحي لعلاج مرضى الأورام

الصحة/ إبراهيم شقوره

قال مدير عام التعاون الدولي في وزارة الصحة د. عبد اللطيف الحاج إن قطاع غزة بحاجة ماسة إلى تكاتف كافة الجهود الدولية والمانحة من أجل تخصيص مرفق صحي متقدم لعلاج مرضى الأورام في القطاع.

وأشار د. الحاج خلال جولة نظمتها وزارة الصحة إلى مستشفى الصداقة التركي، برفقة وفد من الأمم المتحدة برئاسة منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية لين هاستينغز، إلى توجه وزارته نحو تخصيص مستشفى الصداقة التركي ليكون مخصصاً لعلاج مرضى الأورام في القطاع.

وأعرب د. الحاج للوفد الأممي، عن مدى الصعوبات التي تواجه مرضى الأورام بغزة، وفقدان الكثير منهم لحياتهم وزيادة المضاعفات المرضية للعديد منهم بسبب الاغلاق المتكرر للمنافذ الحدودية ومنعهم من حقهم في الحصول على العلاج في الخارج.

كما عبر د. الحاج عن أمله في أن تبذل الأمم المتحدة بكافة مؤسساتها، قصارى جهدها في دعم توجه الوزارة ومخططاتها بما يخفف العبء عن مرضى الأورام في القطاع في ظل الظروف الصعبة التي يواجهونها.