خلال رعايته ليوم دراسي حول قانون ناظم للممارسة الطبية د.مفيد المخللاتي : الانقسام ليس قدرنا

نور الدين عاشور

أكد معالي وزير الصحة د.مفيد المخللاتي على ضرورة عدم الاستعجال في إقرار قوانين من شأنها تنظيم الممارسة الطبية في فلسطين ، نظراً لحالة الانقسام بين شطري الوطن والحاجة إلى أن يكون التشريع وسن القوانين لكل فلسطين في إطار مشاورات على أوسع نطاق تشمل النقابات المهنية والأحزاب السياسية وجمهور العاملين في القطاع الصحي باختلاف تخصصاتهم وتوجهاتهم  وكذلك المؤسسات الصحية المجتمعية الفاعلة .

 أقوال د.المخللاتي  جاءت خلال رعايته لليوم الدراسي بعنوان الحاجة إلى قانون ناظم للممارسة الطبية في فلسطين والذي نظمته كلية الطب في الجامعة الإسلامية ونقابة الأطباء بحضور د.عمر فروانة عميد كلية الطب ود.فضل نعيم نقيب الأطباء وعدد من نواب المجلس التشريعي والمدراء العامون بالوزارة والمهتمين والمتابعين في هذا الشأن .

وأضاف  د.المخللاتي أن هذا القانون يهم الشعب الفلسطيني بكافة أطياف نظراً لارتباطه بصحته وضرورة أن يكون هذا القانون وهذا القرار قرار وحدوي يمثل الأطياف ذات العلاقة.

إلى ذلك أشار د.عمر فروانة عميد كلية الطب بالجامعة الإسلامية إلى أهمية وجود وقوانين ناظم للعمل الصحي وتنظيم العلاقة بين مقدمي الخدمة وبين مقدم الخدمة ومتلقيها ، معبرا عن سعادته بأن تشرف كلية الطبي على احتضان مثل هذه اللقاءات كون كلية الطب هي بيت لجميع ممارسي المهنة .

بدوره اعتبر د. فضل نعيم نقيب الأطباء أن الحاجة إلى قوانين لتوضيح الحقوق والواجبات والعقوبات لتقديم الخدمة ضمن إطار قانوني لكافة عناصر الخدمة .