خلال زيارة للميداني الأردني… د.المخللاتي: نقدر جهودكم الكبيرة والثقة العالية التي حققتموها في الشارع الفلسطيني

غزة-الصحة

أثنى وزير الصحة الفلسطيني د.مفيد المخللاتي، السبت، على دور المستشفى الميداني الأردني في تقديم الخدمات الصحية والعلاجية للمواطنين، وإسهامه في التخفيف من معاناة مرضى قطاع غزة من خلال استقباله لأكثر من مليون مراجع منذ قدومه في العام 2008.

ورحب الوزير  خلال زيارة نظمها برفقة عدد من كوادر الوزارة بالوفد 23 للمستشفى الميداني، مشيداً بدوره البناء في تخفيف معاناة سكان قطاع غزة جراء الحصار الإسرائيلي المستمر والذي أدى إلى نتائج سلبية على القطاع الصحي وخاصة على صعيد الأدوية والمستهلكات الطبية.

وأثنى د. المخللاتي على جهود ملك الأردن عبد الله بن الحسين في استمرار بقاء الخدمات الطبية الأردنية في قطاع غزة ما بعد الحرب، مشيراً إلى أن ذلك يدل على متانة العلاقات الأردنية الفلسطينية والوقفات الطيبة والشجاعة من الملك إلى جانب اخوانه الفلسطينيين المحاصرين في قطاع غزة.

كما لفت إلى أن الأردن يستقبل حالياً أكثر من 40 طبيباً في مجالات مختلفة للحصول على البورد الأردني، مشيراً إلى أن الأطباء سيعودوا للارتقاء بالخدمات الطبية الفلسطينية ولنقل الخبرات والتجربة الأردنية الطبية المتقدمة إلى قطاع غزة.

من جانبه، أثنى مدير عام التعاون الدولي بالوزارة د.محمد الكاشف على التعاون الكبير الذي شهدته وفود المستشفى الثلاثة والعشرين، مشيرين إلى الاستفادة من العديد من الخبرات الأردنية في مجال المسالك البولية والأعصاب.

وأوضح د. الكاشف إسهام المستشفى الميداني الأردني في توفير العديد من الأدوية والمستهلكات الطبية غير المتواجدة في قطاع غزة بسبب الحصار للمرضى، شاكراً الدور الأردني في دعم القطاع الصحي الفلسطيني.

من جهته، رحب قائد القوة بالمستشفى الميداني الأردني العقيد أحمد الجوارنة بزيارة وزير الصحة والوفد المرافق له، مشيراً إلى أن  المستشفى الأردني يفتخر بخدمة أشقاءه في قطاع غزة.

وأكد جوارنة أن المستشفى الأردني سيسعى لأن يكون المستشفى الأول في قطاع غزة على صعيد التميز، موضحاً حرصه على التعاون المشترك في كافة القضايا الطبية التي تؤدي إلى رفع الكفاءات وتبادل الخبرات بين الأطباء الفلسطينيين والأردنيين.

.