خلال مؤتمر صحفي .. د. المخللاتي يثمن حرص المؤسسات الصحية الرسمية والأهلية في قطر ومصر لدعم الخدمات الصحية في فلسطين

خلال مؤتمر صحفي

د. المخللاتي يثمن حرص المؤسسات الصحية الرسمية والأهلية في قطر ومصر لدعم الخدمات الصحية في فلسطين

 الصحة: نور الدين عاشور

 ثمن وزير الصحة د. مفيد المخللاتي الحرص الكبير الذي عبرت عنه المؤسسات الصحية والأهلية في دولة قطر الشقيقة و جمهورية مصر العربية  لدعم الخدمات الصحية في فلسطين , وقال د. المخللاتي خلال مؤتمر صحفي صباح اليوم في ختام جولته الخارجية أن العديد من اللقاءات والاجتماعات الهامة التي أجراها وفد وزارة الصحة برئاسته وضمت د. محمد الكاشف مدير عام التعاون الدولي بالوزارة ، د. ناصر أبو شعبان مدير عام تنمية القوى البشرية بالوزارة، و أ. حذيفة أبوهين سكرتير الوزير , والتي ناقشت سبل دعم جملة من المشاريع الصحية وفتح آفاق جديدة من التعاون الصحي مع المؤسسات الرسمية والأهلية .

لقاؤه مع وزير الصحة القطري

 في الدوحة بحث د.المخللاتي مع نظيره القطري د.عبد الله القحطاني سبل تعزيز التعاون الصحي بين البلدين لتطوير الخدمات الصحية , مشيدا بالدعم القطري لفلسطين شعبًا وقضية،لاسيما القطاع الصحي في غزة.

وتطرق خلال اللقاء إلى تأثيرات الحصار على شتى قطاعات الحياة في غزة، موضحاً الاحتياجات العاجلة للقطاع الصحي في قطاع غزة وما تقوم به الوزارة باتجاه تطوير الخدمات الصحية.

 وناقش اللقاء  تطوير الكوادر الصحية في قطاع غزة من خلال استمرار عملية  ابتعاث العديد من الأطباء الفلسطينيين إلى مؤسسة حمد الطبية للتخصص في التخصصات الطبية التي تحتاجها المستشفيات الفلسطينية ،إضافة إلى ابتعاث مجموعة من الأطباء الفلسطينيين للحصول على الزمالة في التخصصات الطبية الفرعية.

 واستعرض الوزير جملة من المشاريع الصحية لبحث إمكانية دعمها وتبني تنفيذها في غزة أبرزها إقامة المختبر المركزي في قطاع غزة، ودعم الاحتياجات من الأدوية والمستلزمات الطبية، إضافةً إلى بحث إمكانية استقبال لمرضى الفلسطينيين لتلقي العلاجات في المستشفيات القطرية.

 بدوره، أشاد الوزير القحطاني باللقاء الذي يأتي في إطار تعزيز التعاون المشترك في المجال الصحي وبحث مواصلة تقديم الدعم اللازم للقطاع الصحي الفلسطيني، معربا عن استعداد وزارته لاستقبال وعلاج المرضى الفلسطينيين الذين يحتاجون للعلاج التخصصي في الخارج.

 مناقشة مشاريع الهلال الأحمر القطري

   كما وناقش د. المخللاتي  مع السيد صالح المهندي أمين عام الهلال الأحمر القطري، مشاريع تطوير البنية التحتية للقطاع الصحي في فلسطين , معربا عن فخره بما حقق من مشاريع أبرزها البورد العربي الذي استفاد منه عشرات الأطباء وتطوير الخدمات الطبية وافتتاح خدمات جديدة كجراحة القلب المفتوح , بالإضافة إلى استقدام الأطباء الفلسطينيين للعمل في قطاع غزة من مختلف أنحاء العالم.

كما قدم شرحاً مفصلا عن بعض المشاريع التي يجري استكمالها في إطار تطوير الخدمات الصحية بغزة أبرزها مشروع الخطة الإستراتيجية والتي أطلقتها الوزارة بالتعاون مع مكتب الهلال بغزة حيث شهدت الفترة الأخيرة ورشة عمل في غزة حضرها أكثر من 250 شخصية طبية وأكاديمية من مختلف القطاعات الفلسطينية بالإضافة إلى ممثلين من هيئات ومؤسسات دولية، وتتوقع الوزارة أن يبدأ العمل بهذه الإستراتيجية الخمسية قريباً بالإضافة إلى انجاز ما نسبتنه 85% من الإنجاز قد تحقق من خلال مشروع مبنى الجراحات التخصصي بمجمع الشفاء الذي سيشكل منارة في مجال تقديم الخدمات الطبية لما فيه من إمكانيات تخصصية.

بدوره أعرب المهندي عن  شكره لوزارة الصحة الفلسطينية  وطواقمها على ما تقوم به من جهود لتطوير خدماتها من خلال التعاون مع الهلال الأحمر القطري، منوها إلى أن هذا الدعم جزءً يسيرا من الدعم الإنساني والنصرة للإنسان الفلسطيني والقطاعات الفلسطينية المختلفة.

كما وبحث الطرفان أوجه التعاون ودعم المشاريع المختلفة كإعادة ترميم وتأهيل مستشفى الباطنة بمجمع الشفاء الطبي وإنشاء مركز متخصص لعلاج الأورام ما يساهم في تخفيف التحويلات وعبئها على الوزارة والمواطن الفلسطيني على حد سواء , بالإضافة إلى تدريب وتأهيل الأطباء  .

قطر الخيرية ومدينة حمد الطبية

  وفي ذات السياق بحث د. المخللاتي مع الرئيس التنفيذي لمؤسسة قطر الخيرية أ. يوسف الكواري سبل تعزيز التعاون بين قطر الخيرية والمؤسسات الصحية الفلسطينية، وذلك بحضور المدير التنفيذي للتنمية الدولية أ. محمد الغامدي وفريق المؤسسة.

وقد رحب السيد الكواري بوزير الصحة والوفد المرافق، وشكره على زيارته للمؤسسة، مؤكداً على أهمية تعزيز أواصر التعاون بين قطر الخيرية والمؤسسات الصحية الفلسطينية , مستعرضا مجالات عمل المؤسسة مثل الخدمات الاغاثية والتشغيل والمشاريع الإنتاجية الصغيرة، كما أكد عن وجود فرصة لعمل تجربة تشغيل لطاقات التوظيف عن بعد.

وقد أشار للمشاريع الجديدة التي تنفذها قطر الخيرية لوحدة الإسعاف والطوارئ والأدوية والمولدات، كما أشاد بدور أركان الوزارة في تسهيل هذا المشروع الحيوي ممثلة بالمهندس ابراهيم زينل.

بدوره، شكر الوزير المخللاتي قطر الخيرية على جهودها في دعم أبناء الشعب الفلسطيني عامة والخدمات الصحية خاصة والذي يمثل الدعم القطري أميراً وحكومة وشعباً ومؤسسات ودورها في تخفيف الحصار.

 كما وناقش د.المخللاتي مع د. عبد اللطيف الخال مدير التعليم الطبي بمدينة حمد الطبية بالعاصمة القطرية الدوحة ,  سبل دعم التعليم الطبي في فلسطين وإيجاد برامج تدريب متخصصة للكوادر الطبية الفلسطينية جاء ذلك خلال جولة للوزير المخللاتي والوفد المرافق له لمدينة حمد الطبية.

حيث قدّم شكر وتقدير وزارة الصحة لمدينة حمد الطبية والى مختلف المؤسسات الصحية القطرية على احتضانها لكوادرنا الطبية ضمن البرامج التدريبية المتخصصة والتي هي نتاج التنسيق الدائم والمستمر لدعم جهود وزارة الصحة الفلسطينية في تدعيم الخبرات الوطنية ومواكبة التقدم الطبي للارتقاء بواقع الخدمات الطبية في فلسطين مشيدا بدور مدينة حمد الطبية  تدريب الأطباء في الدفعات السابقة والتجاوب الطيب في قبول دفعة جديدة هذا العام من الضفة وغزة , مطالبا باستمرار هذه المنحة سنوياً، إضافة إلى تدريب الكوادر الصحية من الأطباء والتمريض والفنيين في تخصصات فرعية يحتاجها المرضى الفلسطينيين.

بدوره عبر د. الخال عن سعادته بهذه الزيارة وبمستوى التنسيق المباشر مع وزارة الصحة الفلسطينية بما يتعلق بالتعليم الصحي وما حققته الوزارة من تقدم نوعي في هذا الإطار , معبرا عن موافقته على استمرار برامج التدريب ، و استمرار التنسيق بين الجانبين .

مؤسسة الشيخ عيد الخيرية

 والتقى وزير الصحة د. مفيد المخللاتي بإدارة  مؤسسة الشيخ عيد الخيرية، ممثلة بالمدير الإداري ومدير المشاريع حيث عبر لهم عن عظيم الامتنان والتقدير على ما تقدمه المؤسسة من دعم لأبناء الشعب الفلسطيني  في مجال الإغاثة والكفالات والمشاريع التنموية والخدمات الصحية،  وناقش معهم سبل دعم الخدمات الصحية خصوصاً في مجال الأدوية والمستهلكات الطبية.

بدوره شكر مدير مؤسسة الشيخ عيد وزير الصحة والوفد المرافق له ووعد بزيادة التواصل من أجل تقديم دعم للخدمات الصحية من أدوية وتجهيزات، كما استعرض مشاريع المؤسسة في فلسطين خلال السنوات الست الماضية في المجالات الاجتماعية والإنسانية والتنموية.

مؤسسة الفاخورة والهلال الأحمر القطري

 وفي سياق اخر أشاد وزير الصحة د. مفيد المخللاتي الدور الكبير الذي تؤديه مؤسسة الفاخورة وعلى رأسها سمو الشيخة موزة المسند على دعمها السخي لمختلف القطاعات الفلسطينية وفي مقدمتها الخدمات الصحية والتعليم وتنمية القدرات الخاصة.

جاء ذلك خلال اجتماعه والوفد المرافق له بمدير مؤسسة الفاخورة د. فاروق بيرني حيث قدم معاليه شرحا حول مجمل المشهد الصحي الفلسطيني وخاصة في قطاع غزة وما تقوم به الوزارة من جهود لتطوير الخدمات الصحية وإحداث نقلات نوعية في مختلف التخصصات مبينا ما حققته في مختلف الملفات كالمشاريع التطويرية وتنمية الموارد البشرية واستحداث خدمات طبية جديدة خففت الكثير من على كاهل المواطن والوزارة على حد سواء.

بدوره، كد د. بيرني على حرص المؤسسة على استمرار تقديم الدعم للشعب الفلسطيني والوقوف الى جانبه من خلال مختلف البرامج والمشاريع وأن ما نفذته المؤسسة من مشاريع في غزة قدم لنا مؤشرات مشجعه على طريق تنفيذ العديد من البرامج والمشاريع التي تعمل على تطوير الخدمات الصحية في فلسطين.

وفي ذات السياق زار الوفد الفلسطيني مقر الهلال الأحمر القطري حيث تم مراجعة مشروع إقامة مركز الدم والأورام والجاري دراسته حالياً بين وزارة الصحة والهلال الأحمر القطري.

وتم وضع خطوات العمل المستقبلية من أجل المضي قدماً في تنفيذه، وقد شكر معالي الوزير القائمين على دعم المشروعات الصحية في فلسطين.

لقاءات هامة مع المؤسسات الاغاثية المصرية

  وفي العاصمة المصرية القاهرة اجتمع  الوزير المخللاتي والوفد المرافق له برئيس لجنة الإغاثة الإنسانية في نقابة الأطباء بجمهورية مصر العربية د. أشرف عبد الغفار و د. عبد الرحمن جمال مسئول ملف فلسطين و د. عمر العياض رئيس مجلس إدارة مستشفى الطالبية.

وقد رحب د. عبد الغفار بالوزير والوفد المرافق مؤكداً حرص لجنة الإغاثة على دعم القطاع الصحي في جميع المجالات التي تخدم المريض الفلسطيني، كما استعرض مجالات التعاون الوثيق بين لجنة الاغاثة ووزارة الصحة الفلسطينية كونها المقدم الرئيسي للخدمات الصحية الثانوية، وأهمها تزويد الأدوية والأجهزة الطبية والتدريب الصحي في جميع المجالات، آملاً أن تتوسع هذه العلاقة في القريب العاجل.

بدوره شكر الوزير المخللاتي لجنة الإغاثة الإنسانية بنقابة أطباء مصر ممثلة برئيسها على جهودهم المبذولة،  والدور البارز التي تبذله اللجنة تجاه دعم المشاريع الصحية بالوزارة.

كما ناقش الوزير عدداً من الملفات التي تخص القطاع الصحي بالوزارة كان أبرزها توفير الأدوية والمستهلكات الطبية  ووحدة تحضير محاليل غسيل الكلى وذلك للتخفيف على كاهل مرضى غسيل الكلى البالغ عددهم 500 مريض، واعداد قسم السموم الاكلينيكية وخدمات القسطرة وجراحة القلب للكبار والأطفال، مما يساعد على علاج جميع المرضى بقطاع غزة.

 

جمعية الهلال الأحمر المصري

وفي سياق متصل قام وزير الصحة والوفد المرافق بزيارة المقر المركزي لجمعية الهلال الأحمر المصري، وقد اجتمع بالأمين العام للهلال د. ممدوح جبر، وثمن جهود الهلال الأحمر المصري خصوصاً في محافظة شمال سيناء بإشراف اللواء جابر العربي مدير عام الهلال الأحمر بشمال سيناء و أ. علي ابراهيم مدير مكتب الهلال في العريش على الدعم اللامحدود الذي يقدمونه لتسهيل دخول المساعدات والتبرعات الى قطاع غزة بشكل عام والخدمات الصحية بشكل خاص.

كما استعرض الوزير سبل تقوية دعم فرع الهلال الأحمر المصري في شمال سيناء  بزيادة الطواقم العاملة، كما ناقش سبل  تسهيل ادخال المساعدات التي ترد لقطاع غزة عبر الوفود الطبية لإتمام مهمة اجراء عمليات جراحية في مختلف التخصصات، كما ناقش دعم الهلال الأحمر المصري للخدمات الصحية في قطاع غزة من الأدوية والمستهلكات اللازمة للطوارئ.

 بدوره أكد د. جبر على دعم الخدمات الصحية في قطاع غزة وعمق روابط القربى والعروبة والتاريخ المشترك على مدار العقود الماضية ووعد بدراسة هذه الاحتياجات وتذليل العقبات المتعلقة بدور الهلال الأحمر الفلسطيني ودعمها في الجهات ذات العلاقة .

وفي ختام زيارته للقاهرة  زار وزير الصحة المقر الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية شرق المتوسط (الامروا) والتقى مدير المكتب د. علاء علوان والطواقم الفنية حيث تم استعراض دور منظمة الصحة العالمية في مكافحة الأمراض المعدية على ضوء ما ظهر حديثاً في المنطقة والدور الهام الذي تلعبه المنظمة في تحسين الخدمات الصحية المقدمة.

انتهى

وحدة العلاقات العامة والإعلام

وزارة الصحة