د.أبو الريش: ادارة اصابات مسيرة العودة الكبرى على رأس اولويات وزارة الصحة

اجتمع وكيل وزارة الصحة د.يوسف ابو الريش اليوم الخميس بفرق الطوارئ في مستشفيات قطاع غزة و ذلك بحضور مدير عام المستشفيات د.عبد اللطيف الحاج و عدد من مدراء المستشفيات والمدراء الطبيين و رؤساء اقسام الطوارئ فيها لمتابعة ملف الاصابات و الاجراءات التي اتخذت لاستقبال الاف المصابين خلال مسيرة العودة الكبرى منذ 30 اذار وحتى اللحظة والاستفادة من تجربة ادارة الحالات و التحديات التي مرت بها بالاضافة الى حالة الجهوزية و الاستعداد في المستشفيات. و استعرض د.الحاج برتوكول التعامل مع الاصابات منذ لحظة استقبالها في النقاط الطبية و التعامل معها ثم تحويلها للمستشفيات و اجراء التدخلات التشخيصية و العلاجية لها و صولاً الى المتابعته السريرية لالاف المصابين خلال الاسابيع الماضية. من جهته اكد د.أبو الريش ان ملف الاصابات بادق تفاصيله على رأس اولويات اللجنة العليا للطوارئ في وزارة الصحة يجند له كل طاقاتنا و امكانياتنا الصحية المتوفرة بيد أن نوعية الاصابات لازالت تحتاج الى متابعة طويلة من خلال فرق متخصصة تبحث تطوراتها و التدخلات العلاجية اللازمة لها سواء في مستشفيات قطاع غزة او بذل الجهود مع كافة الجهات لعلاجها بالخارج ،معتبراً ان ما قدمته الطواقم الطبية و التمريضية و الفنية و الادارية في ادارة الاصابات و التعامل المباشر معها في وقت بسيط و الذي أذهل كل الوفود و المراقبين للشأن الصحي يمثل مفخرة وطنية سجلت فصلاً جديداً في مراكمة الخبرات الصحية لحالات الطوارئ ، كان له الاثر الواضح في انقاذ حياة مئات الجرحى و تطويق جراح الاف المصابين بجراحات معقدة و غير اعتيادية. و في السياق أشار د.أبو الريش الى ان النقاط الطبية التي تم اقامتها في المناطق الشرقية لقطاع غزة هي اضافة نوعية لخدمات الطوارئ الصحية تستوجب تعزيزها بشكل مستمر و توفير احتياجاتها الطبية و الدوائية لنكون على جهوزية تامة للتعامل مع اي طارئ.