د. أبو الريش : الطواقم الطبية قدمت نموذجا وإرثا نوعيا في تاريخ العمل الطبي

خلال العام الأول من مسيرات العودة

د. أبو الريش : الطواقم الطبية قدمت نموذجا وإرثا نوعيا في تاريخ العمل الطبي

اعتبر وكيل وزارة الصحة د. يوسف أبو الريش أن ما قدمته الطواقم الطبية خلال العام الأول من مسيرات العودة ماهو إلا نموذجا وإرثا نوعيا في تاريخ العمل الطبي، جاء ذلك خلال جولة ميدانية للنقاط الطبية شرق المحافظة الوسطى ومحافظة غزة ومحافظة الشمال ومحافظة خانيونس ومحافظة رفح، وأقسام الطوارئ بمجمع الشفاء الطبي ومستشفى شهداء الاقصى.

وقال عطوفته “إننا أمام مشهد عظيم من العطاء الطبي ونحن نرى تكاتف كافة مقدمي الخدمة ومثابرة الجميع ليكونوا صمام الصمود والثبات لأبناء شعبنا الذين يتطلعون إلى عودتهم إلى فلسطين ورفع الظلم والحرمان عن حقوقهم التي سلبها المحتل، مضيفا إلى أن تفاني تلك الطواقم والبحث في مسببات الحياة للجرحى والمصابين شهدت حالة من الإبداع سواء كان ذلك في النقاط الطبية والتي نعتبرها إضافة نوعية على خارطة تطوير وتقديم خدمات الطوارئ، أو من خلال منظومة الإسعاف ونقل الاصابات ومدى التنسيق الميداني والفني بين مقدمي الخدمة، وليس انتهاءا بمن يسابقون الزمن في أقسام الطوارئ والعناية وغرف العمليات لإنقاذ حياة المصابين، متوجها بالتحية إلى كافة الطواقم الطبية والإسعافيه والتمريضية والفرق المتطوعة وكل من كان سببا بعد معية الله عز وجل في التخفيف من آلام جرحانا .

كما وعبر د. أبو الريش عن شكره وعرفانه إلى كافة شركاء العمل الصحي من المؤسسات والهيئات الدولية والأهلية على ما يقدمونه من جهود وتكامل في الأدوار ساهم في ترك بصمة هامة مكنت من تقديم الخدمة بأفضل المستويات.