د. أبو الريش: على العالم كله أن يوقف جرائم الاحتلال وعلى رأسها استهداف المؤسسات الصحية

الصحة/

دعا وكيل وزارة الصحة د.يوسف أبو الريش إلى ضرورة وقف جرائم الاحتلال بحق أبناء شعبنا وعلى رأسها استهداف المؤسسات الصحية.

وقال د. أبو الريش إن القصف ألحق آثار مدمرة بمقر وزارة الصحة والمركز الرئيسي لمراكز الرعاية الأولية، وهو الأمر الذي أدَى أيضاً إلى جملة من الأضرار في المؤسسات الإغاثية التي  تقع بجوار وزارة الصحة من مؤسسات اغاثية كالهلال الأحمر والصليب والأحمر وغيرها من المؤسسات الاغاثية.

وتابع د. أبو الريش: ” لم نكد ننتهي البارحة من جريمة الاحتلال في استهداف محيط وزارة الصحة حتى عاد من جديد إلى أن استهدف بهذه الجريمة النكراء مقر وزارة الصحة”.

وأشار د. أبو الريش إلى أن القصف أدى إلى إصابة مجموعة من العاملين في وزارة الصحة البعض اصابته خطيرة و يعالجون في مجمع الشفاء الطبي نتيجة لهذا القصف.

وتابع د. أبو الريش: “القصف هو تأكيد على رسائل القتل ورسائل الاجرام التي يأبى المحتل إلى أن يضع نفسه موقع الصدارة في قاموس الجريمة المنظم”.

وأشار د. أبو الريش إلى القصف أدى إلى توقف خدمات المختبر المركزي الذي تجرى فيه فحوصات فيروس كورونا، إلى جانب العديد من التطعيمات الخاصة بالأطفال تتعطل وجمل الخدمات المقدمة للحوامل والحمل الخطر والتطبيب عن بعد تتعطل بسبب هذا القصف.

وقال د. أبو الريش على العالم كله أن يقف أمام ضميره ويجب أن تكون هذه الجرائم كافية بأن تحرك ضمير الانسانية وضمير العالم.

كما أكد د. أبو الريش أن  وزارة الصحة ستبقى تقدم الخدمات ونحن جزء من هذا الشعب الذي يتعرض للعدوان من  المحتل وعلى العالم أن يوقف هذه الجرائم وعلى  رأسها استهداف المؤسسات الصحية  وندعو إلى تحييد العاملين فيها.