د. ابو الريش يطلع وفدا من المعهد النرويجي للصحة العامة على تفاصيل الوضع الانساني والصحي في غزة

 

اطلع وكيل وزارة الصحة د. يوسف ابو الريش ، وفدا من المعهد النرويجي للصحة العامة على تفاصيل الوضع الانساني والصحي المتفاقم جراء استمرار الحصار على قطاع غزة . وضم الوفد الى جانب الوفد النرويجي ، السيد جيرالد روكنشارب رئيس مكتب منظمة الصحة العالمية في فلسطين ، وطاقم مكتب المنظمة في قطاع غزة .
وقال د. ابو الريش :” ان انعكاسات الحصار تفاقمت على مختلف القطاعات الحياتية في غزة خاصة القطاع الصحي والذي يعاني من أزمة متفاقمه عنوانها ، ازمة نقص الادوية والمهمات الطبية التي حرمت مئات المرضى من استكمال علاجهم اللازم خاصة مرضى الاورام والفشل الكلوي والامراض المزمنة ” .
وأضاف ،” انه وعلى مدار مايزيد عن العام ونصف العام من مسيرات العودة وكسر الحصار وتعرض الالاف من المواطنين بمختلف الفئات العمرية ، لاصابات بأسلحة فتاكة استنزف على اثرها المزيد من المستلزمات الطبية ، وتطلبت عملا وجهدا مضاعفا من الطواقم الطبية ، وماالصورة التي كان عليه الوضع في منتصف مايو من العام ٢٠١٨م ، شاهدا عل تعامل الطواقم الطبية سواءا في النقاط الطبية واقسام الطوارئ وغرف العمليات والعناية المركزة ، مع مايقارب عن ٢٨٠٠ اصابة خلال ساعتين ، الا ان الطواقم تعاملت بكل جدارة وكفاءة في اتمام التدخلات الجراحية والاسعافية اللازمة باستخدام ما أتيح لهم من امكانيات ”
وتحدث عطوفته عن النظام التعليمي الصحي المتميز في وزارة الصحة في تخصصات نوعية وتخصصية مثل النساء والولادة والجراحات والباطنة والاطفال ، مشيرا الى ان منظومة العمل الصحي في غزة قائمة على تلك الكفاءات الوطنية ، التي ساعدت في تقديم خدمة صحية ذات جودة ” .
كما واوضح د. ابو الريش ان الوزارة تمكنت في تقديم أفضل مالديها من خدمات خاصة المستحدثة منها جراحات القلب المفتوح وقسطرة القلب التشخيصية والعلاجية وجراحات الاوعية الدموية والاعصاب والعيون والعظام ” .
واشاد عطوفته بالتعاون الكبير والبناء مع المؤسسات النرويجية ذات العلاقة في تنفيذ عديد البرامج والمشاريع التي حققت الاستفادة المثلى في تطوير الخدمات وتحسين مستوى المؤشرات الصحية ، معربا عن تطلعاته بمواصلة العمل المشترك في تنفيذ من المشاريع الصحية ” .