د.صباح : ثورة انشائية و تطويرية شهدتها مستشفيات وزارة الصحة خلال 2019 و اضافة خدمات جديدة تلبى احتياجات المرضى

حاورته/نهى مسلم

لا تزال وزارة الصحة رغم الأزمات التى تعصف بها بين الفينة و الأخرى ،تقدم خدماتها و بشكل أفضل من السنوات الماضية من حيث عمليات الانشاءات المتتالية التى تمتد من أقصى شمال قطاع غزة حيث الشروع ببناء مركز غسيل الكلى بمستشفى الاندونيسى ليمتد جنوبا حيث وضع حجر الأساس لانشاء مستشفى برفح.

و لتسليط الضوء على أهم وأبرز انجازات مستشفيات وزارة الصحة خلال 2019 كان لنا حوار خاص مع ” مدير عام المستشفيات “د.عبد السلام صباح” .

يوضح د.عبد السلام صباح، أن مستشفيات قطاع غزة تقدم خدماتها بكافة تخصصاتها لجميع سكان محافظات قطاع غزة و الذى تجاوز عددهم أكثر من (2 مليون) نسمة،حيث استفاد منها  أكثر من (مليون نسمة) في أقسام الطوارىء بينما تردد على العيادات الخارجية داخل المستشفيات (715 ألف) مريض،الى جانب اجراء أكثر من (53 ألف) عملية جراحية متنوعة.

فضلا عن تقديم خدماتها  لجرحى مسيرات العودة و كسر الحصار حيث تعاملت مستشفيات وزارة الصحة مع (9438) مصاب من المسيرات داخل النقاط الطبية الميدانية التابعة لوزارة الصحة، فيما تم تحويل(6437 ) حالة منهم للمستشفيات،بالاضافة إلى وصول ( 12891) حالة إلى أقسام الطوارئ والحوادث بمستشفيات الوزارة من مسيرة العودة وكسر الحصار محولة من النقاط الطبية الحكومية وغير الحكومية منهم (7951) حالة إصابة بالرصاص الحي.

مشاريع انشائية،،،

و على صعيد المشاريع الانشائية،أفاد د.صباح أن وزارته نفذت مشاريع انشائية تقدر بأكثر من (12 مليون دولار) أهمها الشروع في انشاء مبنى الولادة الجديد في مجمع الشفاء الطبى بتكلفة (4 مليون دولار) بتمويل من صندوق التنمية العربية الكويتى ،و تنفيذ الاجراءات لانشاء مركز المرحومة نورة الكعبى لمركز غسيل الكلى بمحاذاة مستشفى الاندونيسى بمحافظة شمال قطاع غزة على مساحة نصف دونم و بسعة (40) جهاز ديلزة لغسيل الكلى و بتبرع من دولة قطر بتكلفة(مليون و سبعمائة ألف) دولار،كذلك تشغيل مستشفى الولادة و الاطفال بمستشفى شهداء الأقصى بتكلفة (7 ملايين دولار) وبسعة سريرية (74) سرير مبيت للمرضى،  بتمويل مشترك من برنامج دول مجلس التعاون لإعادة إعمار غزة، واللجنة العليا في الأردن ،اضافة الى وضع حجر الأساس لانشاء مستشفى برفح .

و ذكر أنه تم إعادة تأهيل قسم التعقيم في مستشفى الياسين بمجمع ناصر الطبي و ترميم قسم غسيل الكلى و الأورام بمجمع الشفاء الطبي وترميم قسم الأشعة ، و ترميم و صيانة مبني الصدرية والكلي بمجمع الشفاء الطبي بتمويل من منظمة الصحة العالمية،واعادة ترميم قسم العمليات بمستشفى كمال عدوان،وجارى إعادة تأهيل أقسام الولادة والحضانة الطوارىء الأطفال بمجمع ناصر الطبى بتمويل من اليونيسيف.

و قال أنه جارى العمل على انشاء مركز غسيل كلى في مجمع ناصر الطبي بتكلفة (400ألف) دولار، وبناء وتجهيز قسم التعقيم المركزي بمجمع ناصر الطبي بمبلغ (78ألف) دولار، الى جانب العديد من مشاريع الطاقة الكهروميكانيكية التي جاوزت قيمتها 940ألف دولار،و مشروع الطاقة الشمسية لمستشفى العيون.

و يشير د.صباح الى البدء بتدشين مختبر فحص تطابق الأنسجة بتمويل كريم من الهلال الأحمر القطري، الى جانب تدشين محطتي تحلية مياه للشرب مستشفى ابو يوسف النجار والمستشفى الاماراتي بمحافظة رفح جنوب قطاع غزة بتكلفة بلغت (50 ألف دولار) بالتعاون مع جمعية الرحمة العالمية(الكويت)،كذلك تدشين محطة الطاقة الشمسية بمجمع ناصر الطبي بقدرة 250 كيلو وات بتمويل من الحكومة اليابانية.

اضافة خدمات تلبى احتياجات المرضى،،،

و يقول د.صباح أنه تم تشغيل وحدة الكسور المعقدة في مجمع ناصر الطبى بمحافظة خانيونس على مدار الاسبوع ،و كما وتم تحديده كمركز لرعاية مرضي ترميم الكسور المعقدة و خاصة لجرحى مسيرات العودة، الى جانب العمل في الفترة المسائية لقسمي الرنين المغناطيسي بمجمع الشفاء الطبى و C.T لتقليص الانتظار، ، وافتتاح وحدة علاج الألم في مجمع الشفاء الطبي التي تستهدف جرحى مسيرات العودة بدعم من NORWAC.

و يضيف:”بأن وزارته حافظت على استمرار تقديم خدمة جراحة العيون من خلال فتح غرفة عمليات بمجمع الشفاء لاجراء عمليات جراحة العيون لتقليص قوائم الانتظار و المحافظة على حياة المرضى خاصة الخطيرة منها كالمياه البيضاء و الجلوكوما ،و ذلك حتى انتهاء من أعمال الصيانة بغرف عمليات مستشفى العيون بعد تعطل وحدات التكييف المركزى.

دعم المستشفيات بأجهزة طبية،،،

*

ويشير مدير عام المستشفيات ، الى تزويد مستشفيات قطاع غزة بعديد الأجهزة الطبية التى أسهمت في تحسين خدماتها قدرت  قيمتها بأكثر من (11 مليون دولار)، أبرزها خدمات التصوير الطبى،فقد عززت مستشفياتها بأحدث الاجهزة المتطورة  كجهاز C.T. متعدد المقاطع في مجمع ناصر الطبى مؤخرا ،و الذى يعد الأحدث فى قطاع غزة،وهو مزود بعدة برامج تطبيقية متطورة يمكنه من تصوير شرايين القلب في حالة ارتفاع معدل ضربات القلب وهو البرنامج الأول من نوعه ،الامر الذى يسهم في تشخيص الأمراض بدقة عالية ،كما و يقوم بتصوير شرايين القلب و القولون و تمييز الخلايا الحية من غيرها في حالات الجلطات الدماغية و قياس الكتل الورمية في الرئتين،وذلك بتمويل من منظمة الصحة العالمية.

اضافة الى  تعزيز خدمات فلوروسكوبى عمليات في مجمع ناصر و تزويده بجهازين C.arm من خلال مشروع ترميم الأطراف من منظمة الصحة العالمية،وتعزيز خدمات الأشعة في مجمع الشفاء الطبى و تزويده بجهازين أشعة عادية (Basic) في قسم الحوادث و الطوارىء و القسم المركزى بتمويل من الهلال الأحمر التركى.

و لفت الى  تطوير خدمات أورام الثدى من خلال مشروع مولته مؤسسة “ماب” لسرطان الثدى لصالح مجمع الشفاء و ناصر الطبى،بالاضافة الى تزويد أقسام الطوارىء بالأجهزة و المعدات الطبية بدعم من الصليب الأحمر ،و تحسين خدمات الانعاش و التخدير .

كما و تم تزويد أقسام مجمع ناصر ومستشفى العيون و بيت حانون و شهداء الأقصى و الهلال الاماراتى بأجهزة تخدير حديثة بتبرع من مؤسسة نورواك و الهلال الاحمر القطرى و منظمة الصحة العالمية،الى جانب استكمال مشروع حوسبة خدمات التصوير الطبى في باقى المستشفيات كمجمع ناصر الطبى القسم المركزى و العيادة الخارجية ،بالاضافة الى مستشفى بيت حانون و مستشفى النصر و ابو يوسف النجار و مستشفى غزة الأوروبى.

تطوير الكوادر البشرية،،،

و على صعيد تطوير الكوادر البشرية داخل مستشفيات وزارته، يقول د.صباح أنه تم تدريب (288) ممرض من مختلف مستشفيات وزارة الصحة على مهارات انقاذ الحياة والإسعاف الأولي في الجامعة الاسلامية وبدعم من مؤسسة انتربال ، وتدريب عدد (3) أطباء حول توثيق نماذج الوفيات في الأردن بالتعاون مع WHO.

بالاضافة الى تدريب عدد (80) طبيب على توثيق نماذج الوفيات،تدريب (24) طبيب في الجراحات المختلفة على مهارات الجراحة بالتعاون مع مؤسسة جذور،وتدريب (30) صيدلي على الحقائب التدريبية الأساسية والتخصصية للصيدلة،بالاضافة الى تدريب (10) من أخصائي تحاليل لعمل مزارع لحالات Osteomyelitis (عظام، انسجة) بالتعاون مع MSF.

ويضيف:”تم تدريب (5) أخصائي تحاليل طبية على دليل اجراءات الفحوصات الكيمائية.

وخمسة أخرين من أخصائي تحاليل طبية على دليل اجراءات فحوصات الميكروبيولوجي،كذلك تدريب الطواقم في مستشفى شهداء الأقصى ومستشفى الحرازين وكمال عدوان على بروتكول EENC.

و لفت د.صباح الى تدريب الطواقم في المستشفيات الأهلية على بروتكول EENC،و تدريب (25) من أخصائي التصوير الطبي على الحقائب الأساسية والتخصصية في التصوير الطبي،الى جانب الحاق عدد(15) حكيم وحكيمة بدبلوم الحضانات بالتعاون مع وحدة التمريض.

بالاضافة الى تدريب عدد (2000 )موظف  في مرافق الوزارة على ألية التخلص الآمن من النفايات الطبية،وتدريب عدد (60 ) قابلة قانونية من مستشفيات الوزارة، بشقيه التدريب النظري والعملي علي مهارة ترقيع الجروح بعد الولادة الطبيعية،وتدريب (7) من كوادر الصيدلة بالخدمات العسكرية على الحقائب التدريبية الأساسية والتخصصية الى جانب تدريب  (10) من كادر صيدليات المستشفيات على الحقيبة التدريبية الأساسية والتخصصية،و تدريب (27) أخصائي تصوير طبي حول تقنيات التصوير الطبى بالرنين المغناطيسى والأشعة المقطعية وتقنيات تصوير الثدي.

استجلاب الوفود الطبية،،،

و حول استجلاب الوفود الطبية ،بين د.صباح أن وزارته استجلبت الى مستشفياتها أكثر من 100 وفد طبي خلال العام 2019، حيث سجل مستشفى غزة الأوروبي النصيب الأكبر من زيارات الوفود الطبية، حيث بلغت عدد العمليات التي أجرتها الطواقم الطبية بالشراكة مع الطواقم المحلية أكثر من 520 عملية جراحية.

و نوه الى أن العام 2019 شهد انطلاق البرنامج الثاني لزراعة الكلى بمجمع الشفاء الطبي بالشراكة مع الطبيب الأردني الوافد د. وليد مسعود إلى جانب البرنامج الأول برئاسة الدكتور عبد القادر حماد والطاقم الطبي المحلي، ليبلغ اجمالي عمليات زراعة الكلى خلال العام الماضى32 عملية،ليصل عددها الى (93 )عملية زراعة كلى منذ بداية المشروع الوطنى لزراعة الكلى في العام 2013 ،من خلال الفريق البريطانى برئاسة د.عبد القادر حماد و الوفد الاردنى برئاسة د.وليد مسعود.

كما وساهمت الوفود الطبية إلى جانب الطواقم المحلية في اجراء العديد من العمليات النادرة والمعقدة، اذ شهدت المرافق الصحية استمرار عمليات زراعة القوقعة وجراحات الكسور المعقدة، وجراحات الأعصاب وجراحات قلب الأطفال وجراحات الأورام وعمليات تنظير الجهاز الهضمي وغيرها من التخصصات النوعية والنادرة.

التطلعات المقبلة ،،،

و أكد مدير عام المستشفيات ، على الاستمرار في تطوير عديد الخدمات الصحية و دعم و تكامل الخدمة مع شركاء العمل الصحى و معيرة الخدمات و تجويدها ليتم التركيز في المرحلة المقبلة على خدمات العيادات الخارجية و الطوارىء و العناية المركزة ،و تطوير برامج البورد و اعتماد بعض البرامج التدريبية فى تخصصات أخرى.

اضافة الى تحديث نظام التخطيط الصحى و الانشائى بما يتناسب مع المواصفات الحديثة و العالمية ،و اعادة ترتيب الخدمات و المنشأت وفق خطة استيراتيجية كخدمات الاطفال في منطقة غزة،مشددا على دعم و تعزيز العلاقة بين المستشفيات ومراكز الرعاية الاولية بما يحسن خدماتها و تخفيف الضغط على طوارىء المستشفيات من خلال اعتماد بعض المراكز الصحية لتقدم خدمات مركزية الى جانب الثانوية يتم من خلالها تحويل الحالات عبر نظام الاحالة .