د. ضهير: الاحتلال يتعمد إحداث إعاقات مباشرة للمصابين

أطباء دوليون شهدوا لنا بسرعة الأداء

د. ضهير: الاحتلال يتعمد إحداث إعاقات مباشرة للمصابين

وزارة الصحة/ ملكة الشريف

أكد رئيس قسم جراحة العظام  في مستشفى غزة الأوروبي د. رأفت ضهير أن مستشفى الأوروبي تعامل مع كسور معقدة جدا مع وجود إصابات مباشرة للشرايين والأعصاب الطرفية  تؤدي إلى إعاقات دائمة، مشيرا  إلى وجود عدد كبير من الإصابات في الأطراف السفلية للمصابين.

ونوه  د. ضهير  قائلا ” لم نكن نرى مثل هذه الكسور من قبل فهي تحدث فتحات  واسعة في مكان الإصابة وتحدث تهتك شديد في العضلات والأنسجة والأعصاب ، وغالبية الإصابات تتراوح ما بين كسور معقدة في طرف من الأطراف أو كلتاهما ، فالرصاص المتفجر يحدث عدة كسور في آن واحد فهو يكسر جهة ويحدث فيها تلفا ويخرج إلى عظمة أخرى ويكسرها .

وعن طبيعة الإصابات أوضح د. ضهير أن معظم الإصابات تعمد فيها الاحتلال الى قنص المشاركين في مسيرة العودة  بهدف البتر أو إحداث  إعاقة في إحدى القدمين أو كلاهما، فالاحتلال يتعمد  بحدوث إعاقات للمصابين إما بالإعاقة الدائمة بفقدان أحد الاطراف أو كلاهما، أو حدوث خذلان دائم مع عدم القدرة على ثني الركبة ، مشيرا الى وجود عشرات الاصابات المباشرة في الركبة (العظم مفتت كليا).

وبين د. ضهير إلى طبيعة الجهود المشتركة التي يقوم بها أطباء العظام مع أطباء الأوعية وتابع” لتحاشي حالات البتر عملنا يكون بشكل مباشر مع أطباء الأوعية الدموية نشاركهم في وقف النزيف بتثبيت الكسور بسرعة ، فسرعة الأداء محسوبة علينا لأنه في حال التأخير الأنسجة والعضلات تموت”.

وعن طبيعة التعامل مع فرز الحالات ، أشار د. ضهير إلى اختيار الحالات الصعبة المستعجلة و التعامل معها على وجه السرعة لتلافي حالات البتر ، مشيرا إلى شهادة أطباء بريطانيين ، وأطباء من الصليب الأحمر الدولي الذين شهدوا بسرعة الأداء التي لولاها لفقدت أجزاء كثيرة من مصابي مسيرة العودة السلمية.

و بين د. ضهير أن الطواقم الطبية أجرت (931) عملية جراحية كبرى منها (508) جراحة عظام ، و (335) جراحة أوعية دموية لمصابي مسيرة العودة ، تكللت بالنجاح ومن مئات الاصابات الخطيرة و المعقدة التي وصلت الى مستشفى غزة الأوروبي تم إجراء (12) عملية بتر فقط بفضل الله أولاً ثم بجهود الطواقم الطبية التي تتعامل مع الحالات بعاطفة  ومهنية عالية.