رئيس الوزراء يشيد بنجاح عمليتي زراعة الكلى ويعتبرها انجازاً نوعياً يدلل على تقدم العمل الصحي بغزة

 

غزة-الصحة

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني أ. إسماعيل هنية أن اجراء عملية زراعة الكلى في قطاع غزة الذي يشهد حصاراً منذ أكثر من ست سنوات، هو انجاز نوعي وفريد يدلل على تقدم العمل الصحي في قطاع غزة.

وأشاد هنية خلال جولة نظمها الأحد، على عدد من المرضى بمجمع الشفاء الطبي ورافقه فيها نائب رئيس التشريعي د.أحمد بحر ووزير العدل فرج الغول وجمع من كوادر الحكومة الفلسطينية ونواب التشريعي بجهود الأطباء في رعاية المرضى، موضحاً أنعملهم يأتي ضمن واجب الرباط والجهاد على أرض فلسطين.

بدوره، رحب وزير الصحة الفلسطيني د.مفيد المخللاتي بزيارة رئيس الوزراء ونائب رئيس المجلس التشريعي د.أحمد بحر، شاكراً الرعاية الكبيرة التي توليها الحكومة للقطاع الصحي.

وقال د. المخللاتي إن نجاح وزارته في خدمات زراعة الكلى ولأول مرة في غزة يدلل على قوة الارادة الفلسطينية في وجه الحصار الذي طال القطاع الصحي كما طال الحكومة والتشريعي الذي انتخبه الشعب الفلسطيني ليكون ممثلا شرعيا له.

وأشار إلى أن وزارته ماضية في ارسال وفود طبية إلى العديد من الدول بهدف اقامة خدمة زراعة الكلى بشكل متكامل في قطاع غزة، مذكراً بالنجاحات التي تحققت على صعيد اضافة خدمات القلب المفتوح وجراحة الأعصاب والأشعة التداخلية وغيرها من الخدمات.

وشملت زيارة الوفد الحكومي البرلماني زيارة  كل من الذين أجريت لهم عملية نقل الكلى، وزيارة مرضى الأورام ومرضى الصدرية، حيث تمنى الوفد لهم الشفاء العاجل والعودة إلى أسرهم سالمين في أقرب وقت، سائلين المولى أن يعافيهم ويأجرهم على ما ابتلاهم.

من جهتهم، رحب ذوي المرضى بزيارة الوفد، شاكرين اللمسات الطيبة من الحكومة والبرلمان الفلسطيني المنتخبين في التخفيف عن المرضى من خلال الزيارات الكريمة التي ينظموها بهدف تفقدهم ومعرفة احتياجاتهم.