رئيس لجنة الطوارئ بالرعاية الاولية …د. الحسيني : الاحتلال تعمد تدمير البيئة الصحية لنشر الاوبئة والأمراض في قطاع غزة

نور الدين عاشور- ابراهيم شقوره

اعتبر د. عمرو الحسيني رئيس لجنة الطوارئ بالرعاية الاولية بوزارة الصحة ، أن  السيناريوهات المدمرة التي نفذتها قوات الاحتلال وعلى مدار 51 يوما من عدوانها على غزة كانت تستهدف الى تعمد تدمير البيئة الصحية لتكون مهيأة لانتشار الاوبئة الفتاكة والتي غابت عن فلسطين وقطاع غزة وعلى وجه الخصوص لسنوات طويلة .

وقال د. الحسيني أن جهوداً كبيرة بذلتها الادارة العامة للرعاية الاولية في محاصرة الاماكن التي ظهرت فيها بع ض الامراض الجلدية والتنفسية والتي نتجت عن الازدحام الشديد للنازحين في مراكز الايواء والتي بلغ تعدادها 22 مركزا , حيث أكدت الزيارات الميدانية لتلك المراكز ان نصيب الفرد الواحد هو متر مربع، ما يعني أن فرصة وجود أمراض معدية كانت كبيرة جداً، ومراكز ايواء هي في الاصل مدارس لا تحتوي على مقومات بيئية قادرة على استيعاب هذا الحجم الكبير من المواطنين والذين لهم متطلبات  صحية عديدة من مياه للشرب وللاستخدام الشخصي واشكاليات في شبكات الصرف الصحي والتي كانت من المتوقع حدوثها.

فرق طبية

واشار د. الحسيني أن فرقا طبية شكلت وفقاً لخطة الطوارئ المعمول بها في الادارة العامة للرعاية الاولية، باشرت عملها ميدانيا في تلك المراكز لتقديم الخدمات والمهام التي حدت من انتشار عديد الامراض، حيث كثفت الزيارات وفقا لأربعة مهام اساسية أولها صحة البيئة وتتركز نشاطاتها في مراقبة شبكة المياه، وشبكة الصرف الصحي ومدى توفر مياه للشرب ومياه الاستخدام الشخصي والنظافة العامة، وطرق تجميع النفايات الصلبة ، اضافة الى أخد عينات من المياه العادمة لفحص الكوليرا وشلل الاطفال، حيث لم يسجل وجود أي حالة ضمن تلك الامراض، اضافة الى تقديم الخدمات الطبية الاولية والفحوصات اللازمة وتوزيع الادوية أو توجيه المواطنين لصرفها من مراكز الرعاية الاولية التابعة لوزارة الصحة .

كما واشار د. الحسيني الى حجم التعاون الكبير مع المؤسسات الدولية والمحلية لتنفيذ تلك المهام اطباء من بينها أطباء العالم فرنسا والاغاثة الطبية والخدمات العسكرية والأوكسفام، وبلدية غزة ووزارة الشئون الاجتماعية، موضحاً أن العديد من المعيقات التي واجهت عمل الفرق من ابرزها أن حركة الطواقم كانت غير أمنة بين مراكز الايواء.

برامج التطعيمات

واوضح د. الحسيني أن الايام الاولى للعدوان ازدادت اشكالية انقطاع التيار الكهربائي ما أثر سلباً على حفظ التطعيمات الاساسية في مراكز الرعاية الاولية المحيطة والقريبة من مراكز الايواء الى اعطاء الجرعات اللازمة للأطفال دون اي اوراق ثبوتية ليسهل على المواطنين الحصول  على الجرعات والتطعيمات والتي تاخر العديد منهم بالحصول عليها جراء العدوان على قطاع غزة.

التثقيف الصحي

كما وتحدث د. الحسيني عن برامج الثقيف الصحي في مراكز الايواء والتي كانت تتمحور حول مواضيع اساسية كالرضاعة الطبيعية والوقاية من الحوادث، والدعم النفسي، والنظافة، والتوعية بالأمراض المعدية وطرق الوقاية منها.

لجنة تنسيقية

وطالب د. الحسيني بوجود لجنة تعني بتنظيم أدوار المؤسسات والوزارات ظروف الطوارئ وكحلقة منظمة، مشيداً بدور البلديات والوزارات المعنية والمؤسسات الدولية في انجاح المهام المكلفة بها الفرق الطبية.