رغم قلة الإمكانيات والموارد .. قسم القسطرة القلبية بمجمع الشفاء الطبي يحقق خطوات نوعية وصلت للعالمية

رغم قلة الإمكانيات والموارد

قسم القسطرة القلبية بمجمع الشفاء الطبي يحقق خطوات نوعية وصلت للعالمية

 

الصحة: إيمان عاشور

أكد د. محمد حبيب رئيس قسم القسطرة القلبية بمجمع الشفاء الطبي أن الطواقم الطبية المحلية نجحت في أدائها للوصول إلي النجاحات العالمية والتي تضاهي المراكز العالمية في البلدان المتقدمة من حيث النجاح والتميز والإبداع في إجراء عمليات القسطرة القلبية والتي تمثلت في علاج ورم متفجر من الغدة الكظرية بواسطة القسطرة ، حيث تم إجراء عملية لمريض يبلغ من العمر 42 عاماً كان يعانى من ارتفاع في ضغط الدم ، و نوبات من الصداع الشديد، فرط التعرق ، زيادة سرعة ضربات القلب وألام في البطن وقد تم تشخيص الحالة بمرض (فيوكروموسيتوما) وهو ورم يصيب الغدة الكظرية.

وتم تصوير رنين مغناطيسي وأشعة مقطعية للبطن و تبين بالفعل وجود ورم في الغدة الكظرية اليمنى و نزيف كبير في الفراغ الخلفي للبطن مع نزيف أسفل الغلاف المحيط بالكلي اليمنى ، حيث قام الفريق الطبي بعمل قسطرة تشخيصية للشريان الأورطى و تم تصوير جميع الشرايين التي تغذى الغدة الكظرية و الكلى اليمنى ومن ثم تم زراعة عدة مواد معدنية و المعروفة بالكويل (coils) داخل تلك الشرايين حتى تم إغلاقها بالكامل ، و بعد العملية حدث تحسن في ضغط الدم لدى المريض و زالت الآلام المصاحبة للورم دون الاضطرار إلى إجراء جراحة عاجلة، مشيرا إلي أنه تم قبول هذا البحث و نشره في مجلة أمريكية تعنى بنشر الجديد في علم الأورام على أنها الحالة الأولى على مستوى العالم التي تجرى بهذه الطريقة و ذلك في شهر نوفمبر 2010 م.

أبحاث عالمية

كما وأشار د. حبيب إلى أن النتائج التي توصلت إليها طواقمنا الطبية من خلال هذه العملية النوعية و المميزة ، أن عدة جامعات عالمية اتخذت بحثا نوعيا كان قد أجرى في قسم القسطرة القلبية بمستشفى غزة الأوروبي يتعلق بعلاج ورم متفجر من الغدة الكظرية داخل البطن بواسطة القسطرة العلاجية مرجعا علميا لعدة بحوث طبية حديثة قامت بها مؤخرا، وكان قد تم نشر هذا البحث للمرة الأولى في المجلة الفلسطينية للبحوث الطبية التي يصدرها المستشفى في شهر يونيو 2010م .

موضحاً أنه وبتاريخ شباط 2012 تم إجراء بحث لستة حالات مرضية مشابهة في عدة جامعات (Yale University, Kansas University, Washington University) أمريكية وتم استخدام البحث الذي قمنا بنشره كمرجع لهذه الحالات وتم نشر ذلك في عدة مجلات أمريكية.

وأضاف د.حبيب بأنه تم إجراء علاج حالة مشابهة باستخدام بحثنا الفلسطيني كمرجع علمي في كل من جامعة Urmia University) ) في إيران بتاريخ مارس 2012م وتم نشر هذا البحث في مجلة أمريكية ،إلى جانب إجراء بحث في الصين في جامعة (Shanghai Jiaotong University) أواخر عام 2011م وتم نشره في مجلة صينية ،علاوة على إجراء علاج حالة في جامعة (de Salamanca( Hospital Universitario في اسبانيا في 2012م وتم نشر هذا البحث في مجلة اسبانية.

كما وأوضح د. حبيب بأن الأبحاث العلمية الحديثة تقدر نسبة الموت في الجراحة العاجلة لهذه الحالات هو 44% وأن نسبة الموت إن ترك المريض بالعلاج الدوائي و بدون أي جراحة تقدر بأكثر من 50 %.

عمليات متطورة

هذا واختتم د. حبيب قوله بأن هناك الكثير من الحالات ومنها إجراء عملية زرع منظم ضربات قلب لمريض يعاني من تشوهات خلقية معقدة في القلب والتي صنفت بأنها نوعية ونشرت كأبحاث علي أنها الحالة الأولي .International Journal of Cardiovascular disease علي مستوى العالم في مجلة .

إضافة إلي إجراء أول عملية فتح في غشاء القلب بواسطة بالون وعلاج تضخم القلب الإنسدادي عن طريق القسطرة وكذلك إغلاق ناسور الشريان التاجي عن طريق القسطرة وبدون جراحة القلب المفتوح .