رغم محاولات تأخيرها لدخول قطاع غزة المحاصر .. وزارة الصحة تستقبل قافلة أميال من الابتسامات

استقبلت وزارة الصحة الفلسطينية في مجمع الشفاء الطبي قافلة أميال من الابتسامات والتي وصلت إلى قطاع غزة بعد رحلة طويلة، حيث كان في استقبالهم د. أحمد الكرد وزير الشئون الاجتماعية، الدكتور حسن خلف وكيل الوزارة المساعد، الدكتور حسين عاشور مدير عام مجمع الشفاء الطبي، الدكتور مدحت عباس مدير عام التعاون الدولي ، الدكتور مدحت محيسن مدير عام الرقابة الداخلية ، الدكتور منير البرش مدير عام الإدارة العامة للصيدلة والأستاذ أحمد العشي مدير العلاقات العامة والإعلام بالوزارة.
وفي كلمته رحب معالي وزير الشئون الاجتماعية أحمد الكرد بكافة المشاركين والقادمين في قافلة أميال من الابتسامات مبينا أن وصولهم لغزة هو كسر للحصار الجائر وتحديا لكل المؤامرات التي تسعى للنيل من الشعب الفلسطيني وتركعيه.
من جانبه رحب الدكتور حسن خلف وكيل الوزارة المساعد بجميع المشاركين في القافلة على اهتمامهم البالغ لدخول القطاع وكسر هذا الحصار الظالم، ومثمنا في الوقت نفسه حرصهم البالغ على تقديم المساعدات المختلفة والتي شملت أدوية ناقصة في الوزارة وكراسي متحركة للمعاقين، ومستلزمات طبية متنوعة منها ما يخص عمليات القلب موصلا لهم تحيات الدكتور باسم نعيم وزير الصحة على هذا الجهد الكبير في دعم شعبنا المكلوم.
وقد أعرب السيد عصام يوسف المنسق العام لقافلة أميال من الابتسامات عن سعادته الكبيرة من تمكن القافلة من دخول القطاع رغم كل محاولات التأخير والإعاقة لها، معلنا عن دعم ومساندة الفلسطينيين في ظل محنتهم العصيبة ومشيدا بصمودهم الاسطوري في وجه كل التحديات التي تحاك من قبل العدو الصهيوني.
هذا وقام الوفد بجولة ميدانية داخل مجمع الشفاء، شملت كلا من قسمي الكلى وذوي الاحتياجات الخاصة.
وفي نهاية الزيارة أعرب الوفد التضامني في قافلة أميال من الابتسامات عن دعمه للشعب الفلسطيني رغم كل المحاولات التي تهدف إلى قتله وإبادته، داعين المجتمع الدولي إلى رفع الحصار عن شعب غزة وفتح المعابر لإدخال كافة المستلزمات التي يحتاجه سكان القطاع وعلى رأسها الأدوية والمهمات الطبية والمواد الغذائية ومواد البناء.