طاقم طبي متخصص في جراحة الأطفال يجري عملية معقدة لطفلة عانت من ورم بالرقبة

 

الصحة/ إبراهيم شقوره

أجرى طاقم طبي متخصص في جراحة الأطفال بمجمع الشفاء بمدينة غزة أول أمس الثلاثاء، عملية جراحية معقدة ونادرة للطفلة منار المدهون والبالغة من العمر ثمان سنوات جرى خلالها استئصال ورم متضخم في الرقبة رافقته نتائج عكسية على صحة الطفلة.

وقال رئيس قسم جراحة الأطفال بمجمع الشفاء الطبي د. إسماعيل نصار إن الطفلة وصلت إلى مجمع الشفاء الطبي وهي تعاني من كتلة ورمية في الناحية اليسرى من الرقبة في منطقة تحيطها الأوعية الدموية والشرايين المغذية للدماغ.

وبين د. نصار أن العملية جاءت بمشاركة استشاري جراحة الأطفال د. هشام الحداد، موضحاً أن العملية استغرقت 4 ساعات وأن الطفلة أصبحت بحالة جيدة وبدأت تتحسن بشكل تدريجي ما بعد العملية.

بدورهم، وجه ذوي الطفلة المدهون شكرهم الجزيل للفريق الطبي الجراحي الذي أجرى العملية الجراحية للطفلة، مشيرين إلى أن العملية مثلت نهاية فصول من الألم والمعاناة للطفلة وذويها.

وقالت خالة الطفلة ياسمين النجار والتي كانت ترافقها بالمستشفى إن الطفلة استمرت معاناتها لسنوات، وأن عائلتها كانت تفكر باجراء تحويلة طبية للخارج قبل أن تدرك المهارة الكبيرة التي يتمتع بها أطباء جراحة الأطفال بمجمع الشفاء الطبي والذين اجروا العملية للطفلة بنجاح وباتت في تحسن مستمر. ويذكر أن قسم جراحة طب الأطفال بمجمع الشفاء الطبي يشهد تقدما ملحوظا في اجراء العمليات الكبرى والنوعية.