☏ 9728-2847894|info@moh.gov.ps
103 - في خدمتكم على مدار 24 ساعة

طاقم طبي مجمع ناصر يجري أول عملية جراحية بتقنية “ماسكيليه” لطفل

By |يناير 20th, 2021|تقارير صحفية|

طاقم طبي مجمع ناصر يجري أول عملية جراحية بتقنية “ماسكيليه” لطفل

وزارة الصحة/

كشف د.محمود مطر رئيس قسم الكسور المعقدة بمجمع ناصر بخانيونس، عن اجراء أول عملية جراحية بتقنية “ماسكيليه” لطفل لم يتجاوز الثامنة، موضحا أن هذه التقنية تعتمد بالأساس على وجود نقص في العظام أو فراغ مع عدم التئام فيتم من خلالها ازالة واستئصال جميع العظم الميت والغير ملتئم في الساق ومن ثم وضع كتلة اسمنتية مكان هذا الفراغ لمدة شهرين تقوم خلالها الأنسجة ببناء غلاف حي وفجوة حول هذه الكتلة تتيح بدء العمل في مراحل العلاج المختلفة، لافتا الى أن هذه التقنية تم التدريب عليها من خلال الوفود الطبية الزائرة للقطاع وأطباء عالميين اثناء عمل طاقم الكسور المعقدة في الخارج .

وبين د.مطر أن الطفل كان يعاني من سوء وعدم التئام في عظمة قصبة الساق اليسرى ناتج عن خلل تكويني وخلل وراثي أدى الى استبدال مكان العظام بأنسجة ليفية وعصبية الامر الذي جعل الساق هشة وسهلة الكسر وهو ما حدث للطفل في عمر السنتين.

وذكر أن الطفل وصل المجمع فى نهاية شهر سبتمبر 2020 وبعد التشخيص الدقيق للحالة تم جدولة المريض لسلسلة من العمليات من أجل العلاج واستعادة الشكل الطبيعي للساق.

ويوضح د.مطر نقلا عن والد الطفل: “انه تم إجراء عملية لطفله لمعالجة هذا الكسر ولكن لم يلتئم العظم فوجدنا أنفسنا ندخل في دوامة من العمليات والعلاجات في مستشفيات عدة على مدار 6 سنوات دون جدوى”

وأكد د. مطر أن فترة العلاج تلك نتج عنها كارثة بما تحمل الكلمة من معنى بحدوث اعوجاج وتشوه مع قصر في الساق اليسرى، وقال د.مطر “أنه بعد شهرين تم اجراء عملية ثانية قمنا خلالها برفع الكتلة الاسمنتية ووضع عظم صناعي بالإضافة الى رقعة عظمية تم أخذها من منطقة الحوض والأن في طور الالتئام”.

وأفاد د. مطر:” أن المريض الآن لا يشكو من ألم ويتمتع براحة جسدية ونفسية إضافة الى ارتياح لدى الأهل نتيجة نسبة النجاح التي تقارب 70% وأضاف هذه النتيجة فوق الرائعة نظرا لحالة الطفل المستعصية، والان يتم متابعته داخل قسم الكسور المعقدة ويتلقى العلاجات والمضادات الحيوية الوريدية فترة ما بعد العملية.