طبيب بمستشفى العيون يتمكن من استئصال جسم غريب لمريض يبلغ 3 إلى 4 ملم

 

أجرى د. محمود غنيم أخصائي قسم الشبكية والسائل الزجاجي لطب وجراحة العيون عملية نوعية ومعقده وهي استئصال جسم غريب يبلغ  3 إلى 4 ملم لمريض يبلغ من العمر 33 سنة، كان قد تعرض لضربه نافذة أدت إلى دخول جسم غريب إلى مقلة العين وانفصال بالشبكية ونزيف بالسائل الزجاجي.

وتم إجراء العديد من العمليات، لكن هذه العملية تعتبر الأولى لاستئصال جسم غريب بهذا الحجم، حيث تمّ في هذه العملية إزالة الجسم الغريب وخياطة الجرح النافذ وإصلاح الانفصال الشبكي، وقد تكللت هذه العملية بالنجاح.

بدوره، اعتبر د. محمود غنيم إجراء مثل هذه العمليات هو بمثابة انجاز كبير في ظل الحصار المفروض على القطاع، حيث كثير من المرضى فقدت أعينهم في السابق لعدم وجود هذه الخدمة النوعية.

من جهته، أفاد مدير التمريض أ هشام أحمد بأن مثل هذه العمليات النوعية والتي تجري في المستشفى تعزيز لثقة الجمهور بالخدمات الصحية المقدمة وتسهم في توفير المشقة والجهد على المواطنين الكرام إثناء عملية السفر للعلاج بالخارج.

خطة لتطوير العمل

بدوره، أكد مدير مستشفى العيون  د. عبد السلام صباح وجود خطة للمستشفى لتطوير العمل في ضوء التطورات التي يشهدها، وقال ” نسعى إلى أن تكون العيادة الخارجية عبارة عن عدة عيادات تخصصية في طب وجراحة العيون على أن يكون لكل عيادة فريق عمل يقوم بإجراء هذه العمليات.

دورات لعدد من الأطباء

وأضاف ” جاري العمل على تدريب عدد من الأطباء في دورات داخلية ونسعى لإيجاد دورات خارجية، حفاظاً على هذا الانجاز الكبير”.

وبعد خروج المريض من قسم العمليات، ساد شعور من الرضا من ذوي المريض الذين بدورهم شكروا الطبيب الجراح وإدارة المستشفى على ما قدموه من جهد، مشيدين بمستوى الخدمة الصحية التي تقدمها المستشفى لهم.