طبيب فلسطيني يجري عمليتي قلب مفتوح لطفلين رضيعين

يتواصل النجاح الطبي في مستشفيات القطاع رغم شح الإمكانات والحصار القائم، حيث تمكّن د. ناهض حسنية أخصائي جراحة القلب من إجراء عمليتي قلب مفتوح لطفلين رضيعين الأولى لطفلة تبلغ من العمر شهرين ووزنها 2 كيلو غرام والثانية لطفل لم يتجاوز عمره العام.

وقال د. حسنية ” إن العمليتين اللتين أجريتا للطفلين استغرقتا ثلاث ساعات، حيث تمّ إجراء العملية الأولى للرضيعة في مستشفى الرنتيسي التخصصي للأطفال لوجود الإمكانات اللازمة لمثل هذه العملية، فيما تمّ نقل الطفل الآخر إلى قسم العناية المركزة بقسم القلب في مجمع الشفاء الطبي.

وأعرب د. حسنية عن سعادته الغامرة وهو يخدم أبناء شعبه ويسهم في تخفيف أوجاع وآلام الحصار، موضحاًً أنه شرف كبير له ولكل إنسان حر وشريف يعمل لصالح وطنه.

من جهته  أشاد د. حسين عاشور مدير عام مجمع الشفاء الطبي بالنجاح الذي حققته الطواقم الطبية، مثمنا جهود معالي وزير الصحة د. باسم نعيم في توفير كوادر طبية فلسطينية مقيمة في الخارج للعمل في مستشفيات القطاع الأمر الذي أسهم في إجراء عمليات لم تكن تجري في السابق.

بدورهم عبّر ذوي الطفلين عن فرحتهم لشفاء أطفالهم، وقدموا شكرا للطواقم الطبية ولوزارة الصحة على دورهم في تحسين مستوى العلاج الطبي في قطاع غزة.

يشار إلى أن د. حسنية الذي كان يعيش في الولايات المتحدة الأمريكية يقيم حالياً في قطاع غزة بعد أن قامت الوزارة بالاتفاق معه للعمل في مستشفياتها،