عشرات الأطفال من جرحى العدوان يغادرون إلى ألمانيا

غادر عشرات الأطفال الفلسطينيين من جرحى العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة عبر معبر رفح البري، وإلى مطار القاهرة، ليسافروا إلى ألمانيا، لاستكمال رحلة علاجهم في المستشفيات الألمانية، وذلك بالتنسيق بين وزارة الصحة وتجمع أطباء فلسطين في العاصمة الألمانية برلين.

من جانبه، أثنى وكيل وزارة الصحة د. يوسف أبو الريش خلال استقباله لوفد تجمع أطباء فلسطين  في برلين على الدور الذي يلعبه الأطباء الفلسطينيين في المانيا، في نصرة أبناء شعبهم وقضيتهم، مشيراً إلى انتهاك الاحتلال القانون الدولي في قصفه للمنشآت المدنية والصحية.

وأوضح د. أبو الريش إلى أن الاحتلال ارتكب جرائم مركبة بحق المدنيين الفلسطينيين، مستشهداً بما حدث في مدينة رفح حين كان الاحتلال يعلن وقفاً لاطلاق النار ومن ثم يشن غاراته على المدنيين الفلسطينيين، ويرفض التنسيق لدخول سيارات الاسعاف ويستهدف الطواقم الطبية والمنشآت الصحية.

وبين وكيل وزارة الصحة أن الطواقم الصحية واجهت العدوان الصهيوني بأقل الإمكانات المتاحة بسبب الحصار الخانق الذي فرضه الاحتلال مسبقا على قطاع غزة بما في ذلك القطاع الصحي، مشيراً إلى الجهود الكبيرة التي بذلتها الطواقم الطبية الفلسطينية في معالجة مصابي العدوان وانقاذ أرواحهم.

ودعا د. أبو الريش الأطباء الفلسطينيين في ألمانيا إلى نقل صورة العدوان التي رأوها في غزة إلى المجتمع الألماني، مشيراً إلى ضرورة فضح انتهاكات الاحتلال على كافة المستويات الدولية.