على اثر عودتها من بريطانيا .. وزير الصحة يستقبل البعثة الطبية المتخصصة في زراعة الكلى

على اثر عودتها من بريطانيا

وزير الصحة يستقبل البعثة الطبية المتخصصة في زراعة الكلى

استقبل وزير الصحة الفلسطيني د.مفيد المخللاتي صباح الخميس، في مقر الوزارة بمدينة غزة، الوفد الفلسطيني المتخصص في زراعة الكلى على اثر عودته من مستشفى ليفربول في بريطانيا.

وعبر الوزير عن سعادته بلقاء الأطباء والخبرات الكبيرة التي اكتسبوها من نظرائهم البريطانيين، مشيداً بالانتماء الكبير الذي ابداه الأطباء في التعلم والاستفادة والعودة من أجل خدمة أبناء وطنهم.

وأشار وزير الصحة أن وزارته تعتبر تجربة ابتعاث الأطباء في مجال زراعة الكلى تجربة ناجحة، مؤكداً ثقته الكاملة في الكوادر الطبية في انجاح مشروع زراعة الكلى.

وأشار د. المخللاتي أن عمليات زراعة الكلى شهدت في بداياتها صعوبات كبيرة كون المشروع يحتاج إلى تفكير شامل ومهارات متعددة، ولكن الاصرار والتبني المستمر للمشروع من قبل وزارته وطواقمه الطبية هو ما عمل على تحقيق هذا الانجاز الكبير.

وفي ذات السياق، شكر د. عبد الله القيشاوي رئيس قسم الكلية الصناعية بمجمع الشفاء الطبي وزير الصحة على اهتمامه وتبنيه لموضوع زراعة الكلى، مؤكداً أن تجربة الفريق الطبي في المملكة المتحدة كانت تجربة مميزة جداً استطاع الفريق من خلالها اكتساب العديد من الخبرات

من جانبهم، استعرض الأطباء المشاركون الخبرات التي اكتسبوها من تجربتهم في بريطانيا، مؤكدين أن تجربتهم كانت شاملة على كافة المستويات وزدوتهم بالكثير من المهارات العلمية والعملية.

وكان الوفد الطبي قد غادر قطاع غزة في العاشر من يناير الماضي متجهاً إلى المملكة المتحدة، للحصول على مجموعة من الدورات في مجال زراعة الكلى ضمن البرنامج الذي تطوره وزارة الصحة من أجل ايجاد مركز وطني لزراعة الكلى في القطاع.

وتعد عمليات زراعة الكلى في قطاع غزة ضمن الأهداف التي وضعتها وزارة الصحة الفلسطينية، من أجل إنهاء معاناة نحو 500 مريض فشل كلوي أرهقتهم المعاناة، وساعات طويلة من جلسات الغسيل الكلوي، بأن يكون لهم مركز طبي متخصص بزراعة الكلى يشرف عليه نخبة من كوادرنا الطبية الوطنية.

وشهدت مستشفيات قطاع غزة العام المنصرم قفزة نوعية من خلال اجراء مجموعة من عمليات زراعة الكلى بالتعاون مع وفد بريطاني متخصص في زراعة الكلى من مستشفى ليفربول بالمملكة المتحدة، حيث نجح الأطباء في قطاع غزة في إجراء عمليات زراعة كلى ناجحة لمجموعة من مرضى الفشل الكلوي في القطاع وهم يمارسون حياتهم حالي بشكل طبيعي.