على غرار مستشفى غزة الأوروبي…الصحة تعقد اجتماعاً من أجل تشغيل مبنى الجراحات التخصصية بمجمع الشفاء

على غرار مستشفى غزة الأوروبي

الصحة تعقد اجتماعاً  من أجل تشغيل مبنى الجراحات التخصصية بمجمع الشفاء

غزة-الصحة

عقد وزير الصحة الفلسطيني د.مفيد المخللاتي اجتماعا ضم عدداً من المدراء العامين ومدراء الوحدات في الوزارة ومجمع الشفاء الطبي لبحث آليات تشغيل مبنى الجراحات التخصصية في مجمع الشفاء.

ورحب وزير الصحة خلال كلمة له بالاجتماع بالحضور مؤكداً أن الاجتماع يؤكد على اصرار الطواقم الادارية والطبية على البناء والتطوير بما يخدم المجتمع الفلسطيني ويحقق تطلعاته نحو خدمات صحية أفضل على الرغم من حالة تشديد الحصار التي يمر بها قطاع غزة والذي يدخل الشهر العاشر على التوالي.

واشار د.المخللاتي أن الاجتماع يأتي من أجل وضع خطة استراتيجية لكيفية تشغيل مبنى الجراحة التخصصي وتكوين لجان متخصصة للعمل على هذه الاستراتيجية، بعد أن قطع المبنى شوطاً طويلا من حيث آليات تمويله وتجهيزه، مؤكداً اصرار وزارته على السير في مسيرة الابداع على الرغم من كافة محاولات التضييق والافشال.

وعبر الوزير عن فخره بالانجازات التي حققتها وزارته قائلاً ” معظم الخدمات الطبية الكبيرة نستطيع انجازها داخليا ونحن مرتاحين من قدرتنا على تقليص التحويلات الطبية للعلاج بفضل الجهود التي بذلت على مدار سنوات من توفير التخصصات والجراحات ولدينا الآن الأجهزة التشخيصية وهذا فضل كبير من الله”.

كما أشاد الوزير خلال كلمته بالدول المانحة التي شاركت في تطوير مبنى الجراحات التخصصية وتجهيزه، مؤكداً أنه حان الوقت لتشغيل المبنى وتوفير خدماته للمواطنين.

وبحث الوزير مع المجتمعين مستوى الجاهزية في مبنى الجراحات التخصصية على صعيد الهندسة والصيانة والحوسبة والشبكات وجاهزية الأجهزة الطبية، بالإضافة إلى جاهزية الطواقم البشرية من أطباء وممرضين وعمال على تشغيل المبنى.

من جانبه، أكد مدير عام المستشفيات الدكتور يوسف أبو الريش سعي ادارته على تقديم نموذجا متميزاً في تشغيل مستشفى الجراحات التخصصية، مشيراً إلى ضرورة استنساخ التجربة الناجحة في مستشفى غزة الأوروبي وتطويرها من أجل العمل بها في مبنى الجراحات التخصصية الجديد.

وشدد د. أبو الريش على ضرورة وجود نموذج متميز في مستشفى الجراحات التخصصي حتى يتم تطبيق هذا النموذج على المستشفيات المنوي افتتاحها في القريب العاجل.

من جانبه، أشاد د. الكاشف بحجم الانجاز في مبنى الجراحات التخصصية، مبيناً ضرورة أن لا يؤثر افتتاح مركز الجراحات التخصصية الجديد على بقية الخدمات المتواجدة والمخطط لها والتي تسعى الوزارة إلى تقديمها بشكل نموذجي.

وأشار د. الكاشف على ضرورة البدء بآليات مباشرة من خلال البدء بالتدريب وفرز التمريض وتقديم الدورات التدريبية واستخدام الزي المخصص من أجل تقديم افضل الخدمات للمواطنين.

من جانبه، أكد مدير عام مجمع الشفاء الطبي د.نصر التتر على جاهزية الطواقم الطبية للبدء في العمل في الأقسام التي سيجري افتتاحها، مؤكداً حرص الطواقم الطبية على تشغيل مبنى الجراحات التخصصية ضمن أرقى المستويات.

بدوره، أكد مدير وحدة الحاسوب والشبكات المهندس علاء الشرفا أنه سيتم تجهيز مبنى الجراحات التخصصية بنظام الحوسبة الكامل، بالشكل الذي يضمن تقديم الخدمات الطبية على أرقى المستويات.

وأجمع الحاضرون خلال الاجتماع على البدء بتشغيل المبنى الجديد بشكل جزئي وتدريجي بما يقلل المشاكل ويضمن تشغيله على أرقى المستويات، بالإضافة إلى تشكيل لجان متخصصة يكون دورها وضع تصور للمبنى بشكل كامل والخدمات الجراحية التي سيتم نقلها من المباني الأخرى بمجمع.