على هامش فعاليات اليوم العلمي الأول للتمريض .. مختصون يوصون باستحداث قسم للبحث العلمي في علوم التمريض

دعا خبراء ومختصون في مجال التمريض إلى ضرورة إنشاء قسم للبحث التمريضي يهتم بإجراء الدراسات والبحوث الخاصة بعلوم التمريض، وذلك على هامش فعاليات اليوم العالمي الأول للتمريض الذي نظمته وزارة الصحة الفلسطينية في مستشفى غزة الأوروبي ، وذلك برعاية شركة متيرنا.

 

هذا وطالب المختصون بالتركيز على الدورات المتخصصة في مجالات التمريض ، والاهتمام بالبعد الديني والروحي على اعتبار أنه أحد أهم مرجعيات العلاقة المهنية بين المريض والممرض عبر اتباع تعاليم وأخلاقيات الدين الإسلامي في التعامل مع المرضى.

 

وفي بداية الفعاليات ألقى الدكتور عبد اللطيف الحاج مدير مستشفى الأوروبي كلمة ترحيبية أشاد فيها بالجهد الذي بذلته دائرة التمريض بالمستشفى من أجل عقد هذا اليوم مشيراً أن هذا اليوم له أهمية بالغة في رفع كفاءة الممرضين وتطوير العناية التمريضية التي يقدمها المستشفى لنزلائه من المرضى مشدداً أن هذه الأيام العلمية تمثل تجسيداً عملياً لتطلعات وتوجهات الوزارة كما عبر عنها وزير الصحة الدكتور باسم نعيم  بالسعي نحو تطوير جودة الخدمة الطبية.

 

 من ناحيته دعا الأستاذ خليل شقفة مدير وحدة التمريض بالوزارة كافة الكوادر التمريضية إلى الفخر بهذه المهنة التي سبق إليها صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ،مشيداً بإدارة التمريض في مستشفى غزة الاوروبى، داعيا  إدارة المستشفى إلى الوثوق بأبنائها وبناتها من الممرضين.

 

ونوه عطا الجعبري مدير التمريض بالمستشفى إلى أهمية البحث العلمي في مجالات التمريض مطالباً باستحداث قسم خاص بالبحث العلمي التمريضي.

 

وبدوره  أشار عبد الرحيم شقورة رئيس اللجنة التحضيرية لفعاليات اليوم إلى الصعوبات والتحديات التي واجهت اللجنة التحضيرية أثناء عملية الإعداد لعقد اليوم العلمي للتمريض مبيناً إصرار اللجنة التحضيرية على تذليل العقبات من أجل إنجاح فعاليات اليوم العلمي.

 

وفي ختام الفعاليات التي شارك فيها كوادر التمريض من جميع المستشفيات ومراكز الرعاية الأولية بقطاع غزة حث المشاركون على زيادة أعداد الكادر التمريضي ليتناسب مع عدد الأسرّة وأعداد المرضى متلقي الخدمة في المستشفيات، كما تم توزيع شهادات التكريم على المشاركين.