عيادة رفح النفسية بوزارة الصحة تنظم ورشة عمل بعنوان ” وصمة المرض النفسي وعمالة الأطفال “

عيادة رفح النفسية بوزارة الصحة تنظم ورشة عمل بعنوان ” وصمة المرض النفسي وعمالة الأطفال “

 

نظمت عيادة رفح النفسية بوزارة الصحة وبالتعاون مع مركز البرامج النسائية برفح يوم ورشة عمل بعنوان ” وصمة المرض النفسي وعمالة الأطفال “.

بدوره تناول د. يوسف عوض الله مدير عيادة رفح النفسية مفهوم عمالة الأطفال، العوامل التي تحدد مدى انتشار ظاهرة عمالة الأطفال، الآثار المترتبة على عمالة الأطفال، واقع عمالة الأطفال في فلسطين، الواقع التعليمي للأطفال الفلسطينيين العاملين، وسائل مكافحة ظاهرة عمالة الأطفال.

بدوره، قال أ. أيمن الغوطي المعالج النفسي بالعيادة حيث تحدث عن وصمة المرض النفسي، مؤكدا على وجود تأثير ضار لوصمة العار لأنها تحول دون حصول الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات نفسية على الرعاية التي يحتاجون إليها، و أن التردد في الذهاب إلى المعالج النفسي يؤخر الشفاء.

كما وتحدث أ. أنور عطية رئيس قسم مراقبة سلوك الجانحين بوزارة الشئون الاجتماعية عن عمالة الأطفال و دورها في الجنوح للجريمة، كما و طالب بضرورة تكاثف جهود المجتمع المدني في سبيل محاربة هذه الظاهرة، و قد حضر الورشة أربعون سيدة من مختلف شرائح المجتمع من ربات بيوت، خريجات جامعيات، إعلاميات، محاميات، مديرات مؤسسات و رياض أطفال.

بدورها، أشادت أ. نجاح عياش مديرة المركز بتعاون الصحة النفسية في تنفيذ العديد من الأنشطة والفعاليات .

وفي ختام الورشة، أوصى المشاركون بضرورة دراسة هذه الظاهرة جيدا والوقوف على تأثيرها على الأطفال، وكذلك دعم استراتيجيات وبرامج توفير دخل بديل للعائلات والحصول على خدمات دور الحضانة والتعليم الجيد والخدمات الوقائية، وإيجاد حلول للأوضاع الاقتصادية السيئة التي تعيشها الكثير من الأسر في غزة, ومحاربة ظاهرة التسرب من المدارس.