فريق طبي بمجمع الشفاء الطبي ينجح في إجراء عملية استئصال تيبس لفك طفل

فريق طبي بمجمع الشفاء الطبي ينجح في إجراء عملية استئصال تيبس لفك طفل

نجح  فريق طبي في مجمع الشفاء بقسم جراحة الفم و الوجه و الفكين من إجراء عملية نوعية لطفل مريض يبلغ من العمر ثلاث سنوات كان يعانى من تيبس في مفصل الفك.

وقد أجرى العملية الدكتور حازم ميلاد استشاري جراحة الفم و الوجه و الفكين بمساعدة كل من الدكتور عماد المجدلاوي و الدكتور علي عوده. وأوضح د. ميلاد ان المريض كان يعاني من تيبس في مفصل الفك  في الجهتين اليمنى و اليسرى ومقدار فتحة الفم بين الاسنان لاتتجاوز 5 ملم مما أدى إلى عدم  قدرته على مضغ الطعام و عدم النطق بشكل صحيح بالإضافة إلى تأخر نمو الفك السفلي مما سبب اضطرابات في التنفس و تكرار التهابات المجاري التنفسية العليا و تسوس الأسنان.

وأضاف  الدكتور ميلاد بعد عمل الفحوصات الإكلينيكية و الأشعة المقطعية و التصوير ثلاثي الأبعاد تبين وجود التئام بين رأس المفصل و العظم الصدغي في كلا الجهتين اليمنى و اليسرى وتقرر إجراء العملية لاستئصال التيبس العظمي ولإصلاح وظيفة المفصل. و بيّن الدكتور ميلاد  أن أهمية العملية تكمن في الوصول الى منطقة المفصل التي تحتوي على العصب الوجهى و الشرايين الرئيسية المغذية لمنطقة الفك و الوجه دون احداث ضرر لاي منها, ومن جهة أخرى صعوبة إدخال أنبوب التخدير بسبب عدم مقدرة المريض على فتح فمه. وقد نجح طاقم اطباء التخدير المكون من د أحمد الداعور و الدكتور هشام الزيناتي بادخال انبوب التخدير عن طريق المنظار. واستمرت العملية لمدة 6 ساعات من الجراحة الدقيقه وتم استئصال التيبس العظمي وفتح فم المريض مقدار 3سم وبعد العمليه تم نقل المريض الى العنايه المركزه لمدة يومين ثم الى قسم الجراحه.

و اكد د. ميلاد ان المريض في تحسن مستمر وتم خروج المريض من المستشفى وهو يتمتع بصحة جيده.

يشار الى ان هذه هي المره الاولى التي يتم فيها استئصال للتيبس العظمي للجهتين في نفس العملية لفك طفل يبلغ من العمر 3 سنوات.

هذا وأشاد الدكتور صبحي سكيك المدير الطبي للمجمع بمستوي الأداء العالي للكوادر الطبية في إجراء مثل هذه العمليات المعقدة خاصة في ظل ظروف الحصار الصعبة

 وما يعانيه الوضع الصحي من نقص في الأدوات والمستلزمات الطبية.