في اطار دعم واسناد الكوادر الادارية والمالية.. فريق ادارة المستشفيات يتفقد سير العمل داخل المستشفيات ويبحث تعزيز الخدمات الصحية

في اطار دعم و اسناد الكوادر الادارية والمالية..

فريق ادارة المستشفيات يتفقد سير العمل داخل المستشفيات ويبحث تعزيز الخدمات الصحية

الصحة/نهى مسلم 

ضمن سلسلة من الجولات الميدانية، تفقد فريق من دائرة الشئون الادارية و المالية بالادارة العامة للمستشفيات برئاسة أ.سائد أبو عطا، عددا من المستشفيات لدعم و اسناد الكوادر الادارية العاملة و بحث تعزيز الخدمات الصحية كالأمن وخدمات المرضى وغيرها من الخدمات.

وفى السياق، يوضح أ.سائد أبو عطا مدير الشئون الادارية و المالية في الادارة العامة و المستشفيات أن هذه الجولات التى ضمت مستشفيات الهلال الإماراتي و ناصر و بيت حانون و الاندونيسى كمرحلة أولى، تأتى في اطار بحث عدة ملفات أبرزها الضبط الإداري و متابعة الشئون المالية داخل هذه المرافق، و الخدمات الفندقية و شئون المرضى و الخدمات الادارية و التأكد من سير العمل ضمن اجراءات العمل المعتمدة من قبل الادارة العامة للمستشفيات.

و ناقش أ.أبو عطا والوفد المرافق له خلال لقائه بمدراء المستشفيات والمدراء الاداريين و الماليين دراسة الكادر البشرى حسب أولويات الخدمات حيث تم الاطلاع على بعض الخدمات الادارية، كامكانية شراء خدمة المغاسل للأقمشة و الشراشف نظرا لنقص الكادر الفنى العامل داخل المغاسل و عدم قدرة المغاسل المتوفرة لأن تفى بالغرض المطلوب.

وأشاد خلال جولاته لتلك المستشفيات ببعض الأنظمة المعمول بها داخل المستشفيات كنظام التفويج داخل اليمن السعيد والالتزام بالمواعيد المحددة والاهتمام بالتواصل مع المرضى حال تخلفهم عن الموعد و معرفة أسباب ذلك و الذى يأتي في اطار الاهتمام بالمواطن والحرص على تقديم وتوفير الخدمة له، كما و أشاد بالضبط الادارى الملحوظ في مجمع ناصر.

وأثنى على الجهود الذاتية من قبل الكادر العامل في مستشفى الهلال الاماراتى و بيت حانون واجراء بعض الترميمات للمغسلة و عمليات الغسيل و الكى بطريقة منظمة ، الى جانب تصنيع مستشفى الهلال الامارتى لبعض من أثاث المستشفى بالتعاون مع الادارة العامة للهندسة و الصيانة بالوزارة.

وفى نهاية الجولات، التقى الوفد كل بنظيره في الأقسام لمناقشة بعض الاشكاليات والوقوف عليها و معالجتها وصولا الى أفضل خدمة مقدمة و سلسة للجمهور و الموظف.

ومن المتوقع استئناف الجولات مطلع الأسبوع لمقبل ليشمل مستشفى غزة الأوروبى بذات الآلية و المنهجية.