في اليوم العالمي للصحة النفسية .. الوزير نعيم: نسابق الزمن للتوازن في تقديم الخدمة الصحية الجسمية والنفسية

أكد معالي وزير الصحة د. باسم نعيم على أن وزارته تسابق الزمن حتى تستطيع أن توازن بين ما تقدمه من خدمات في مجال الصحة الجسمية وما تطمح للوصول إليه في مجال تقديم الخدمة الصحية النفسية والمجتمعية جنبا إلى جنب، مشيرا إلى وجود ارتباط غير قابل للفصل بين الصحة الجسمية والصحية النفسية وقال الوزير نعيم " إن ما تقوم به الإدارة العامة للصحة النفسية والمجتمعية بالتعاون مع الإدارة العامة للرعاية الأولية من تنفيذ برامج موحدة تحقق رعاية متكاملة نفسية وجسمية بالتعاون مع مؤسسات أهلية ودولية تعنى بهذا الشأن، جاء ذلك خلال احتفال أقامته الإدارة العامة للصحية النفسية في اليوم العالمي للصحة النفسية بعنوان " رعاية متكاملة نفسية وجسمية للأمراض المزمنة، وبحضور مدير عام الرعاية الأولية د. فؤاد العيسوي ود. عايش سمور مدير عام الصحة النفسية ومدير دائر التدريب والتطوير د. خضرة العمصي والعديد من مدراء الوحدات والدوائر والأطباء والممرضين. وشدد الوزير نعيم على أنّ وزارة الصحة ستقوم بإعادة تقييم الجهات الأهلية التي تقدم الخدمة النفسية للمرضى في قطاع غزة و ترتيب أوراقها وفق معاير وضوابط تحمى المواطن من الاستغلال وهو في حالة ضعف وحاجة، معتبرا أنها تصب في إطار دعم الخطط والبرامج المفيدة لبناء جيل سليم جسميا ونفسيا .وضمن واقع المسؤولية الوطنية. من جانبه قال د. عايش سمور مدير عام الصحة النفسية " إن العالم يحتفل في مثل هذا اليوم في اليوم العالمي للصحة النفسية لتسليط الضوء على ما يعانيه سكان العالم من اضطرابات نفسية بنسبة تصل إلى 12% , وحالات اكتئاب وصلت إلى 150 مليون شخص وأشار إلى أن فلسطين بالذات تحرص على زيادة اهتمامها بالصحة النفسية لما لها من خصوصية من واقع الظلم الواقع عليها تاريخا والزيادة الطردية في أعداد المراجعين لمراكز الصحة النفسية بمعدل 500 حالة شهريا بعد الحرب الأخيرة على غزة علما بأن العدد في السابق كان بمعدل 300 حالة وقرابة 75.000 حالة سنويا علما انه كان قبل 4 سنوات 54.000 حالة سنويا فهو دلالة واضحة على الآثار السيئة على الصحة النفسية التي تركتها الحرب. وقال نأمل في دمج الصحة النفسية في مراكز الرعاية الأولية بسبب الضغط النفسي المتواصل على الناس في غزة وزيادة مشاكل الحياة بدورها ذكرت د. سوسن حماد مدير دائرة صحة المرأة في الرعاية الأولية إن الإدارة العامة للرعاية الأولية تبنت شعار رعاية متكاملة نفسية وجسمية للأمراض المزمنة ضمن برامج مشتركة لتدريب أطباء وممرضي الرعاية على التعامل مع حالات مرضى القلب وضغط الدم  من الأمراض المزمنة التي غالبا ما ترافق المريض بمرض نفسي.