في اليوم العالمي لمرضى الفشل الكلوي .. الموت يتهدد حياة أكثر من 375 مريض بالكلى جراء نفاد أدويتهم

في الوقت
الذي يحيي فيه العالم اليوم العالمي لمرضى الفشل الكلوي والذي يصادف الثاني عشر من
آذار، لا يزال مرضى قطاع غزة البالغ عددهم أكثر من 375، منهم 13 طفل مصاب، يعانون
خطر الموت جراء نقص 25 دواء أساسي من أدوية مرضى الفشل الكلوي، ويكابدون معاناة
التنقل إلى المستشفيات وتلقي العلاج، حيث تضطر الوزارة إلى تخفيض عدد مرات غسيل الكلى
أسبوعيا لهؤلاء المرضى حتى تحافظ على مخزون الأدوية ومحاليل غسيل الكلى اللازمة لأكثر
من 80 جهاز من مختلف الأنواع.

ولعل
ما يثقل كاهل الوزارة هو التكلفة الشهرية الباهظة لعلاج هؤلاء المرضى، والتي تقدر
بمليون شيقل، خاصة في ظل ما تعانيه وزارة الصحة من صعوبات جراء الحصار.

يذكر
أنّ عدد وفيات مرضى الفشل الكلوي بلغ خلال العام السابق 59 مريض،

الجدير
ذكره، أنّ هناك 50 -60 شخص من كل مليون في العالم يشكو من الفشل الكلوي الذي يحتاج
إلى عملية الغسيل الكلوي أو عملية نقل الكلى.

ووزارة
الصحة إذ تحذر من خطورة هذا النقص على حياة هذه الفئة الضعيفة من المرضى، وتناشد
جميع المؤسسات الصحية والإنسانية التدخل العاجل لتوفير هذه الأدوية المتخصصة ،
وكذلك النواقص الشديدة من الأدوية والمستهلكات التي تعاني منها جميع مرافق
الوزارة.