في ختام مهمة عملهم في مجمع ناصر والشفاء .. الصحة تستقبل وفد منظمة أطباء بلا حدود- فرنسا

استقبلت وزارة الصحة ممثلة بمدير عام التعاون الدولي د. محمد الكاشف وفد أطباء بلا حدود – فرنسا في ختام مهمة وفد جراحة التجميل والتي بدأت خلال شهر سبتمبر حتى الآن، وقد ضم وفد المنظمة أ. مارين هنريو، وأ. أيمن الجاروشة.

وقد نقل د. الكاشف تحيات معالي وزير الصحة وطاقم الوزارة على جهود المنظمة في مجال جراحة التجميل التي تمّ إجرائها خلال الست أسابيع الماضية.

من جانبها، استعرضت أ. مارين  هنريو بعض نشاط المنظمة التي بدأت في يوليو 2010 في مستشفى ناصر لعلاج ضحايا الإصابات البليغة والحوادث المنزلية والحروق وغيرها من الجروح، حيث يهدف البرنامج إلى مساعدة المرضى على استعادة وظائف أعضائهم.

كما أشارت أ. مارين هنريو إلى أنّ وجودهم في مستشفى الشفاء يسمح بتعزيز ما يقدموه من علاج إلى المرضى وبالتالي تخفيف قائمة انتظار مرضى وزارة الصحة، خاصة في ظل الحصار المفروض منذ عام 2007 والذي أجبر أكثر من 450 مريضا الانتظار ما بين 12 و 18 شهراً للخضوع للجراحة.

كما أوضحت أ. مارين هنريو بأن البعثة الجراحية الأولى في مستشفى الشفاء قد بدأت عملها في الأول من أكتوبر 2013 وتم التخطيط لإجراء 18 عملية جراحية ،80 % منهم من الأطفال برئاسة د. ماهيش برابو.

وقد شملت عمليات تجميلية وعمليات الجراحة المتخصصة في اليد، وذلك في الفترة ما بين يناير إلى سبتمبر   2013 ، حيث أنجزت فرق المنظمة 126 عملية جراحية في مستشفى ناصر، 63% منها للأطفال.

وبعد الانتهاء من الجراحة يحال المرضى فورا إلى عيادة المنظمة المتخصصة في الرعايا اللاحقة لجراحة اليد والحروق.

وفي عام 2012 استفاد المرضى مجاناً من نحو 7000 جلسة تضميد وعلاج طبيعي، وبالإضافة إلى برنامج الجراحة، حيث قامت المنظمة في يونيو 2013 بتنظيم تدريب حول العناية المركزة بالتعاون مع وزارة الصحة في مستشفى الشفاء واستهدف التدريب الأطباء العاملين في قسم العناية المركزة في مختلف مستشفيات قطاع غزة.

وفي سبتمبر 2013 ونظرا لنقص في الصنف الدوائي (الأنسولين) في غزة بسبب مشكلة الإمدادات، تبرعت المنظمة بالأنسولين لوزارة الصحة بحيث يغطي شهراً من الاحتياج للمرضى.

وعقب د. الكاشف إلى أن فرق المنظمة تشمل الجراحين وممرضي غرفة العمليات وأخصائيي التخدير تقوم بتنظيم بعثات إلى غزة عدة مرات في السنة بالتنسيق مع الوزارة للعمل في مستشفى ناصر ومستشفى الشفاء وبالتعاون مع الفريق الجراحي في كلا المستشفيين، مشيدا بجهود الفريق الزائر والفريق المحلي أملاً أن يتم الاستمرار في الفرق الجراحية الأخرى.