الصحة : تنفذ حزمة من المشاريع الإنشائية خلال النصف الأول من العام 2013

الصحة : تنفذ حزمة من المشاريع الإنشائية خلال النصف الأول من العام 2013

الصحة/أمل مطير

من عمق انتماءها للمجتمع الصحي وفي إطار حرصها نحو تحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة للمواطن الفلسطيني قامت وزارة الصحة الفلسطينية وبتنفيذ من الإدارة العامة للهندسة والصيانة حزمة من المشاريع التطويرية و الإنشائية النوعية خلال النصف الأول للعام 2013.

وفي هذا السياق أوضح م. بسام الحمادين مدير عام الإدارة العامة للهندسة والصيانة أنالوزارة نفذت العديد من المشاريع الجديدة في المستشفيات ومراكز الرعاية الأولية وانجاز مايقارب(16515) طلب صيانة في جميع التخصصات من (أعمال سباكة،كهرباء،ميكانيكا، نجارةوتنجيد،دهان، حدادة والومنيوم، أنظمة إنذار حريق UPS ،الكترونيات) إلى جانب المتابعات اليومية لمحطات الأكسجين ومولدات الكهرباء على مدار الساعة وذلك للمساهمة في تحسين الخدمات الصحية المقدمة للمرضى في قطاع غزة.

وأكد م. الحمادين أن الوزارة عملت على تنفيذ عدد من مشاريع الإنشائية بدعم من البنك الإسلامي أبرزهم مشروع إنشاء وتشطيب مبنى الجراحات التخصصي في مجمع الشفاء الطبي ، ومشروع إنشاء طابق عمليات فوق مبنى صحة المرأة وتأهيل الطوابق القائمة في مجمع الشفاء الطبي، ومشروع تشطيب واجهات مبنى الجراحة العامة ، ومشروع إنشاء مقر الهندسة والصيانة ، ومشروع استكمال الطابق الرابع في مبنى عيادة الرمال ،ومشروع إنشاء مستشفى الباطنة في مجمعي الشفاء الطبي وناصر الطبي إلى جانب الانتهاء من مشروع إضافة طابقين فوق مستشفي شهداء الأقصى و بناء مخزن أدوية في مجمع ناصر الطبي .          

وحول المشاريع التي نفذت بدعم من جهات مانحة أخرى خلال النصف الأول للعام 2013،أشار م.الحمادين انه تمّ إنشاء المستشفى الإندونيسي وهو قيد التشطيب بدعم من MERC-Indonesia،و مشروع ترميم الكلية الصناعية في الشفاء بتمويل من وزارة المالية ، مشروع إنشاء مركز التعليمي الطبي م.عمر هاشم عطا الشوا فوق مبنى الولادة بدعم من م. عمر هاشم عطا الشوا ، ومشروع إنشاء مستشفي الأطفال والولادة في الوسطي بتمويل من نقابة المهندسين الأردنيين ، ومشروع تجهيز  قاعتي فيديو كونفرنس بدعم من مؤسسة الفوراك،و إعادة تأهيل استقبال كمال عدوان بدعم من الصليب الأحمر.

توفير الأجهزة و المعدات الطبية

وأوضح م. الحمادين أنّ الوزارة تسعى جاهدة لتوفير الدعم المستمر من الأجهزة الطبية اللازمة في مستشفياتها من خلال تزويد مستشفى الأوروبي بجهاز CUSA لجراحة الأعصاب وجهاز كيمياء للمختبر وإصلاح جهاز القسطرة القديم,وتزويد مجمع الشفاء الطبي بوحدة منظار ولادة بقيمة ثمانين ألف دولار بتمويل من جمعية قطر الخيرية ووحدة ENT جديدة بقيمة ثلاثين ألف دولار بدعم من جمعية أمان ماليزيا، وتزويد مستشفى الرنتيسي للأطفال بجهاز Portable Echo Doppler بتمويل من جمعية قطر الخيرية علاوة على البدء بتنفيذ منحة قطع غيار أجهزة طبية بقيمة 360.000$ بتمويل من مؤسسة النورواك، إلى جانب البدء في استلام أجهزة المرحلة الثانية من منحة UNFPA واستلام ثلاثة أجهزة كلية صناعية بتبرع من مؤسسة السلام والتضامن التركية والمشاركة في ترسية جهاز كلية صناعية بتبرع من جنوب أفريقيا وثمانية أجهزة كلية صناعية بتبرع من مؤسسة التعاون.

مشاريع تدريبية

وعلى صعيد المشاريع التدريبية ،أفاد م. الحمادين بأن الوزارة قامت بتدريب74 طالب وخريج في مرافق الإدارة العامة للهندسة والصيانة ، فضلا عن تنظيم عدد من دورات والمحاضرات وورش العمل لموظفي الهندسة والصيانة في الوزارة مثل محاضرة تكويد أصناف المخازن ودورة P.L.C وذلك بهدف تطوير والارتقاء بالكوادر الهندسية والفنية العاملة، بالإضافة إلى المشاركة الفاعلة في مجموعة من ورشات العمل أهمها تحديد أولويات الخطة الإستراتيجية لوزارة الصحة و جودة الخدمات الصحية برعاية مركز الميزان لحقوق الإنسان.

أمور مستجدة

ومن جانبه أكد م. الحمادين أن الإدارة العامة للهندسة الصيانة قامت بتشكيل لجنة للجرد قامت بتحديث جميع بيانات الأجهزة الطبية على برنامج Inventory System وذلك بإضافة 447 جهاز جديد في كافة المستشفيات والمشاركة في لجنة التحقيق الخاصة باكتشاف غاز النيتروز المستبدل بغاز CO2 في عمليات مجمع الشفاء ونقل وتشغيل هواتف مستشفي الولادة القديمة إلى المبني الجديد( الطابقين الجديدين ) وتركيب  خط VPN لقسم الحروق في مجمع الشفاء وذلك لتبادل الخبرات مع الخارج وتشغيل المقسم الجديد في مستشفي شهداء الأقصى بالإضافة إلى ترتيب الشبكة الداخلية ومتابعة تركيب الأجهزة اللاسلكية المركزية الموجودة في سيارات النقل للمساهمة في الارتقاء بالعمل الصحي والرقي به.

وأضاف ” رغم تلك الانجازات والجهود الحثيثة المبذولة للرقي بالخدمات الصحية المقدمة إلا أننا نواجهه مجموعة من المعوقات أهمها نقص الكوادر الفنية، نقص أدوات العمل للفنيين ، نقص في قطع الغيار اللازمة للصيانة معربا عن أمله في إيجاد الحلول السريعة لمواصلة مسيرة العطاء.