في عملية مميزة ونادرة…أطباء ينجحون بإنقاذ حياة طفل في مجمع الشفاء الطبي

16/08/2014|الأخبار|

في ظل الحصار المفروض علي قطاع غزة ، وما يعانيه القطاع الصحي من شح في الأدوية ونقص في المستلزمات الطبية وعطل الأجهزة الطبية نتيجة القطع المستمر في التيار الكهربائي ، وما  تلاه من حرب صهيونية على قطاع غزة دمر فيها البشر والشجر والحجر ، فكان للقطاع الصحي النصيب الأكبر من هذه الحرب.

قصفت المستشفيات والمرافق الصحية وأغلق بعضها بسبب نسبة الدمار الهائل الذي لحق بها نتيجة العدوان ، أما الطواقم الطبية فقد جرح و استشهد عددا منها ، وعلى الرغم من التعب النفسي والجسدي للطواقم العاملة .

إلا أن ذلك لم يثن عمل الطواقم الطبية من مواصلة عملهم  في علاج  المئات من  الجرحى والتخفيف من ألامهم وأوجاعهم وإنقاذ حياة الذين أصيبوا إصابات مباشرة وشديدة في المخ والعمود الفقري وغيره .

فقد نجح قسم جراحة المخ والأعصاب بمجمع الشفاء الطبي من إنقاذ حياة طفل يبلغ من العمر 6 سنوات تعرض نتيجة  إصابة عارضة لاختراق جسم معدني كبير في المخ “مفك حديدي ” ، دخل من الأذن اليسري إلي داخل الدماغ بطول 10 سم تقريبا .

وصل الطفل إلي قسم الاستقبال بحالة غيبوبة وقد أجريت له صورة مقطعية للدماغ أظهرت اختراق المفك للدماغ مع حدوث تهتك ونزيف في مسار المفك داخل أجزاء المخ  ، علي الفور تم  إجراء عملية جراحية عاجلة عن طريق فتح الجمجمة وأغشية الدماغ ،و تم إخراج المفك مع توقيف النزيف وترميم التهتك في الدماغ مباشرة ومن ثم أدخل لقسم العناية المركزة لاستكمال العلاج .

وقد أجري العملية الدكتور حازم كحيل أخصائي جراحة المخ والأعصاب والدكتور ماهر أبو الخير أخصائي جراحة المخ والأعصاب، و بإشراف الدكتور باسل بكر رئيس قسم جراحة المخ والأعصاب ،حيث أفاد د. كحيل أن الطفل في حالة مستقرة ووضعه الصحي جيد .

هذا وقد أشاد الدكتور نصر التتر مدير عام مجمع الشفاء الطبي  بجهود وعمل الطواقم الطبية التي واصلت الليل بالنهار و بالرغم  من عدم تلقي الموظفين لرواتبهم وتحديهم لظروف العدوان وقيامهم  بتلبية نداء العمل والواجب نحو أهلهم.

وفى ذات السياق قدم د.التتر شكره للإخوة الأطباء والتمريض و فنيي الأشعة الذين شاركوا في إجراء هذه العملية المميزة التي تكللت بالنجاح .

بدورة شكر والد الطفل الطواقم الطبية على الأداء الرائع والمميز الذي يقوم به أطباء مجمع الشفاء الطبي بشكل عام وقسم جراحة المخ بشكل خاص وعلي اللمسات الإنسانية التي لمسوها من تعامل الطواقم الطبية .