في مستشفى الأوروبي فتاة تنجو من الشلل

في مستشفى الأوروبي فتاة تنجو من الشلل

 

وزارة الصحة/يحيى النواجحة

تمكن الطاقم الطبي في مستشفى غزة الأوروبي، من تشخيص وعلاج فتاة مصابة بالشلل وبمساعدة قسم العلاج الطبيعي، عادت الفتاة تمشي إلى مقاعد الدراسة وتتفوق في الثانوية العامة.

الفتاة ” ر . أ” ذات الثماني عشر ربيعا، تركت مقاعد الدراسة، بعد معاناتها من شلل تام في الأطراف السفلي، مع ضعف شديد في الأطراف العلوية، وبعد أن فقدت القدرة على التحكم في إخراج البول.

“حرمت من التعليم ومن التواصل مع صديقاتي” تلك كانت كلماتها عندما حملها والديها إلى المستشفى الأوروبي، لتقوم الطواقم الطبية بعمل صورة رنين مغناطيسي للحبل الشوكي، إضافة إلى تحاليل خاصة بأمراض المناعة.

 وأكد أخصائي المخ والأعصاب د. حاتم المصري، أن الفحوصات أظهرت وجود التهاب حاد في الحبل الشوكي، وتم تشخيصها بمرض الذئبة الحمراء. وبين أنها بعد خمسة أيام من إعطائها عقار “شيرويد” وريدي، مع الأدوية المثبطة للمناعة “علاج كيميائي”، إضافة إلى المتابعة الحثيثة من قسم العلاج الطبيعي، وأصبحت المريضة تمشي بدون مساعدة.

 ونوه د. المصري، إلى أنه نادرا ما يتم تشخيص هذا المرض بناء على وجود التهاب الحبل الشوكي الحاد، موضحا أن التشخيص المبكر كان هو الأساس في تحديد مصيرها.

واستشهد د. المصري بدراسة موسعة في البرازيل، أجريت في شهر ديسمبر 2015 على 1193 حالة من مرضى الذئبة الحمراء، أظهرت أن أربعة منها فقط تم تشخيصها بهذا المرض بعد وجود أعراض التهاب الحبل الشوكي الحاد”.

من جهتها،  شكرت المريضة الطواقم العاملة بالمستشفى على دورهم في شفائها، ودعمها النفسي وتشجيعها على مراجعة المواد الدراسية أثناء فترة مرضها، وقالت: “بفضل الله، عدت للمدرسة مشياً، واجتزت امتحان الثانوية العامة بمعدل 82% في الفرع العلمي”.