في مستشفى الولادة بمجمع الشفاء الطبي ..إنقاذ حياة أم حامل وجنينها في حالة حرجة

في مستشفى الولادة بمجمع الشفاء الطبي ..إنقاذ حياة أم حامل وجنينها في حالة حرجة

الصحة : إيمان عاشور

على الرغم من الظروف الصعبة التي تعيشها مستشفيات قطاع غزة نتيجة الحصار وعدم تلقي العديد من الموظفين رواتبهم، إلا أن طواقمها الطبية استطاعت أن تتغلب على هذه المعيقات وتحقق العديد من الانجازات، كان آخرها نجاح الطواقم الطبية بمستشفى الولادة بمجمع الشفاء الطبي من إنقاذ حياة المواطنة ( ف-ع 22 عاما ) التي وصلت إلى قسم الاستقبال بمستشفى الولادة بحالة صحية حرجة وهي حامل في نهاية الشهر الثامن.

المريضة وصلت للقسم وهي في حالة إعياء شديد، فقام الأطباء بعمل فحص سريري وبالاطلاع على ملفها الصحي تبين أنها تعاني من فشل كلوي ونقص شديد في الصفائح الدموية ونزيف حاد تحت الجلد ومنتشر في أنحاء الجسم.

وفي حديثه للمكتب الإعلامي الصحي، قال د. عدنان راضي استشاري ورئيس قسم النساء والولادة بالمستشفى ” بعد إتمام كافة الفحوصات الطبية قررنا في البداية إنهاء الحمل حفاظا على صحتها، لكن بعد إدخالها إلى غرفة العمليات، تمكنت طواقمنا الطبية رغم محدودية التجهيزات من إنقاذ حياة الأم وجنينها معاً، وهم الآن بحالة صحية جيدة ويخضعون للمتابعة اللحظية بمستشفى الولادة بمجمع الشفاء الطبي.

وأشار د. راضي إلى أن مستشفيات الضفة والقدس وبعد تواصل حثيث معهم رفضوا استقبال الحالة والتعامل معها لخطورتها البالغة.

اختراقات طبية

بدوره أشاد د. عبد اللطيف الحاج مدير عام المستشفيات بالدور الرائع للطواقم الطبية وبما بذلته من جهود مضنية تكللت بعد رعاية الله سبحانه وتعالى بإنقاذ الأم وجنينها رغم خطورة الحالة وصعوبة التجهيزات.

وقال ” إن النجاح في تحقيق هذه الاختراقات الطبية في مختلف التخصصات،والتي أسهمت في تعزيز ثقة المواطن بالخدمة الصحية هي من العوامل التي تعزز العمل الطبي الوطني، لافتاً إلى أنها ما كادت تتحقق لولا إيمان الطواقم برسالتهم الإنسانية”.

دموع الفرح

وعبرت المريضة التي انهمرت الدموع من عيونها بعد نجاح العملية، قائلة ” أشكر الله أولاً ثم الطواقم العاملة في المستشفى من أطباء وتمريض وإداريين، وعلى رأسهم د. عدنان راضي استشاري ورئيس قسم الولادة وجميع الأطباء في قسم الولادة، مشيرة إلى أنها تلقت أفضل معاملة ومشيدة بالخدمة الصحية والنظام والنظافة في القسم.

كما عبر أهالي المرضى عن اندهاشهم وفخرهم بالكوادر الطبية الفلسطينية، كما شادوا بمستوى الرعاية الجيدة التي لاقتها من العاملين في من أطباء وممرضين راداريين.

أفضل خدمة صحية

هذا وتؤكد وزارة الصحة الفلسطينية أنها لن تتوانى عن بذل كل الجهود من أجل تقديم أفضل رعاية صحية لأبناء شعبنا في قطاع غزة على الرغم من الظروف التي نحياها في العمل الصحي نتيجة اشتداد الحصار.

كما تشكر الوزارة طواقم مستشفى الولادة بمجمع الشفاء الطبي على نجاح هذه العملية، وتهنأ ذوي المريضة بان حفظ الله ابنتها وجنينها.